المحررخاصعربي ودولي

روسيا تعلن إسقاط قنبلة أمريكية موجهة في أوكرانيا

موسكو/ عراق أوبزيرفر

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، إسقاط قنبلة موجهة من طراز “GLSDB”، للمرة الأولى، وهي قنبلة جوية “ذكية” مزودة بمحرك أرسلتها الولايات المتحدة إلى أوكرانيا.

وقالت وزارة الدفاع، في تقرير يومي، إنّ “أنظمة الدفاع الجوي اعترضت 18 قذيفة من راجمات هيمارس وقذيفة موجهة من طراز GLSDB خلال النهار”.

وأعلنت الولايات المتحدة إمداد أوكرانيا بهذه القنابل في كانون الثاني/يناير من هذا العام، وهي تطوير مشترك بين “بوينغ” و”ساب” السويدية، التي زودتها بمحرك صاروخي وكيّفتها ليتم إطلاقها باستخدام راجمة “هيمارس”. وأكّدت “ساب” أنّ مدى مثل هذه الذخيرة الموجهة بدقة يتجاوز 150 كيلومتراً.

وأوضح الخبير العسكري الروسي أليكسي ليونكوف أنّ كييف بحاجة إلى “GLSDB” لنقل “هيمارس” بعيداً من خط المواجهة، إذ تصبح أهدافاً ضعيفة للجيش الروسي.

وفي حديثه عن مزايا هذه القنابل، فضلاً عن المدى الكبير، أشار الخبير إلى دقتها العالية في إصابة أهداف ثابتة بتكلفة أقل مقارنة بقذائف “هيمارس” المتوفرة في كييف، والتي تطلق على مسافة 80 كيلومتراً. إضافة إلى ذلك، فإنّ “GLSDB” قادرة على القيام بمناورات صغيرة وتغيير مسار الرحلة.

وأكّد الخبير أنّ القوات المسلحة لم تصادف مثل هذه الذخيرة في ساحة المعركة من قبل، ولكن “أنظمة الدفاع الجوي لدى القوات الروسية، مثل تو-إم 2 وبانتسير-إس 1، قادرة على ضرب مثل هذه القنابل، بشرط ألا تناور بنشاط”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى