المحرررياضة

رونالدو يحقق شروط الإقامة المميزة في السعودية

الرياض/وكالات الانباء

بات النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم نادي النصر السعودي، أحد أبرز من يحققون شروط الإقامة المميزة الدائمة، عن فئة الموهبة، والتي كشفت عنها السعودية حديثًا، ما يعني أنه قد يكون من أوائل الحاملين لتلك الإقامة.

وأطلقت السعودية، الأربعاء، 5 أنواع من الإقامات المميزة الجديدة لجميع الجنسيات، بينها إقامة موهبة، والتي توفر لحامليها مزايا عديدة يشبه بعضها ما يتمتع به المواطنون السعوديون.

وتستهدف إقامة الموهبة، المواهب والمتخصصين في المجالات الرياضية، الثقافية، والفنية، وجذبهم حتى يصبحوا جزءًا من المجتمع السعودي.

وتنطبق الشروط التي أعلن عنها مركز الإقامة المؤقتة، على النجم البرتغالي الذي يمتلك ثروة مالية كبيرة، وتاريخًا كبيرًا من الإنجازات في عالم كرة القدم، لا يزال يضيف إليه مزيدًا من الأرقام مع النصر.

وتشمل شروط ومعايير الأهلية لتلك الإقامة، الحصول على توصية من وزارة الرياضة بجانب امتلاك ملاءة مالية تضمن القدرة على العيش في السعودية، والترشح أو الحصول على إحدى الجوائز الاستثنائية المحددة، أو استيفاء الحد الأدنى من قائمة معايير الأهلية المعتمدة من منظومة الرياضة.

ويمتلك رونالدو كل تلك الشروط، بما فيها رغبة القائمين على قطاع الرياضة في المملكة، بتواجد النجم البرتغالي مع استمرار خطط الرياض لتطوير اللعبة الشعبية الأولى في المملكة والعالم، والتي توجتها بالفوز بتنظيم مونديال العام 2034.

وعندما جاء “الدون” إلى السعودية قبل نحو عام، أشاد وزير الرياضة الأمير عبد لعزيز بن تركي الفيصل بتلك الصفقة المليونية، وقال حينذاك: “سعيد بتواجد أحد أفضل لاعبي العالم لبدء مسيرته الجديدة في السعودية. مَرحبًا بك كريستيانو في المملكة”.

كما إن الهدّاف البرتغالي يبدي مع عائلته اندماجًا لافتًا في حياته في السعودية، بما في ذلك ارتداؤه الزي السعودي التقليدي في بعض المناسبات، بينما يواصل أبناؤه دراستهم في الرياض.

ويستفيد رونالدو إذا حصل على الإقامة الدائمة، ببقاء عائلته برفقته حتى بعد انتهاء عقده مع النصر العام المقبل، ومغادرة السعودية والعودة إليها دون اشتراط تأشيرة، وإصدار تأشيرات زيارة للأقارب، بجانب السماح بمزاولة الأعمال التجارية وفقًا لنظام الاستثمار، وتملُّك العقارات والانتفاع بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى