المحررعربي ودولي

ريل نيوز نتورك: إعلام أمريكا يتعمد التعمية على جرائم إسرائيل

 

واشنطن/ متابعة عراق اوبزيرفر

كشف تقرير لموقع “ريل نيوز نتورك” الأميركي عن تحيز واضح لكبريات الصحف ومؤسسات الإعلام الأمريكي في تغطية جرائم كيان الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين. وأشار التقرير إلى أن عناوين صحيفة “نيويورك تايمز” تفتقر إلى الحياد والموضوعية في عملها الإعلامي، حيث تأتي العناوين مثل “الظروف القاسية في غزة تترك عددًا كبيرًا من مبتوري الأطراف” و”الوصول إلى الرعاية الطبية وحتى المياه النظيفة محدود، وخطر الإصابة بالعدوى مرتفع”، مما يصعب على المرضى إجراء عمليات جراحية للمتابعة والأطراف الصناعية وإعادة التأهيل”، أو “الظروف القاسية في غزة جعلت الكثير من العمال الفلسطينيين مبتوري الأطراف”، أو “غزة هي المكان الأكثر فتكاً في العالم بالنسبة لعمال الإغاثة”.

وأشار التقرير إلى أن مثل هذه العناوين الغامضة تجعل من الصعب على القراء فهم من يرتكب هذه الجرائم، مقارنة بالطريقة التي تغطي بها “نيويورك تايمز” حرب روسيا مع أوكرانيا. وأضاف أن صحيفة “نيويورك تايمز” قد تتبع سياسة مشابهة لسياسة شبكة “سي إن إن”، التي لا تنسب المسؤولية إلى جيش الاحتلال الإسرائيلي إلا بعد تأكيد رسمي من المسؤولين الإسرائيليين.

وفي هذا السياق، كشف أحد مسؤولي شبكة “سي إن إن” أن القصف الإسرائيلي في غزة يتم الإبلاغ عنه كـ”تفجيرات” لا تُنسب إلى أحد، حتى يتدخل الجيش الإسرائيلي بقبول المسؤولية أو إنكارها. وأوضح أن الاقتباسات والمعلومات المقدمة من الجيش الإسرائيلي والمسؤولين الحكوميين تميل إلى الموافقة عليها بسرعة، في حين تخضع تلك الواردة من الفلسطينيين لتدقيق شديد ومعالجة بطيئة.

 

المصدر/ وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى