المحررمنوعات

“زفاف الهند الأسطوري”.. هذه ثروة والد العريس

نيودلهي/ متابعة عراق أوبزيرفر

أحدث ما عرف إعلاميا بالزفاف الأسطوري ضجة غير مسبوقة بل ركب الترند العالمي في اليومين الأخيرين على إثر مراسم احتفال ضخمة في الهند لحفل ما قبل زفاف الابن الأصغر لأغنى رجل في آسيا، موكيش أمباني حضره كثير من مشاهير العالم، ليتساءل البعض عن هوية والد العريس وكم تبلغ ثروته.

الأغنى في آسيا

يعد أمباني (66 عاماً) عاشر أغنى رجل في العالم بثروة صافية تبلغ 115 مليار دولار، وفقاً لمجلة “فوربس”. وتعد شركة “ريلايانس إندستريز” عبارة عن تكتل ضخم يبلغ إيراداته السنوية أكثر من 100 مليار دولار، وتتعدد أنشطته بين البتروكيماويات والنفط والغاز والاتصالات وتجارة التجزئة، وفق ما أورد تقرير لوكالة “أسوشيتد برس”.

ويملك أمباني شركة “ريلاينس” – التي أسسها والده في عام 1966 – واليوم، لديها أكثر من 420 مليون مشترك، وتقدم خدمات الجيل الخامس للجوال. وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أبرمت شركة “ديزني” صفقة بقيمة 8.5 مليار دولار لدمج أعمالها في الهند مع شركة “ريلاينس إندستريز” التابعة لشركة أمباني، لتشكيل تكتل إعلامي جديد.

وتمتلك عائلة أمباني، من بين أصول أخرى، مبنى سكنياً خاصاً مكوناً من 27 طابقاً، اسمه أنتيلا، بقيمة مليار دولار في مومباي. يحتوي على 3 مهابط لطائرات الهليكوبتر، ومرآب يتسع لـ 160 سيارة، ومسرحا سينمائيا خاصا، وحوض سباحة، ومركزا للياقة البدنية.

يقول منتقدو أمباني إن شركته ازدهرت بشكل رئيسي بسبب العلاقات السياسية خلال حكومات حزب المؤتمر في السبعينات والثمانينات، وبعد ذلك في ظل حكم رئيس الوزراء ناريندرا مودي بعد عام 2014. ويقولون إن “رأسمالية المحسوبية” في الهند ساعدت بعض الشركات، مثل شركة أمباني، على الازدهار.

وبدأ موكيش أمباني (66 عاماً) بتمرير القيادة إلى ولديه وابنته. الابن الأكبر، أكاش أمباني، هو الآن رئيس مجلس إدارة شركة “ريلاينس جيو”؛ بينما تشرف ابنته إيشا على البيع بالتجزئة؛ أما أصغرهم، أنانت – الذي سيتزوج في يوليو – فقد انضم إلى قطاع الطاقة الجديد.

ولا تضم قائمة المدعوين في العرس مشاهير الفن فقط لكنها تضم أيضا أهم سياسيي العالم، وسيستمر حفل الزواج 5 أشهر، وستتخلله مجموعة من الأنشطة والمناسبات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى