رياضة

زوجة داني الفيش تخرج عن صمتها

عواصم/ عراق اوبزيرفر

طالبت جوانا سانز، زوجة اللاعب البرزيلي داني ألفيش من وسائل الإعلام احترام خصوصيتها، وذلك إثر توقيف زوجها بتهمة الاعتداء الجنسي على سيدة في برشلونة.

وكتب سانز: “أطلب من وسائل الإعلام خارج منزلي احترام خصوصيتي في هذا الوقت(…)لقد فقدت الركيزتين الوحيدتين في حياتي. ولدي قليل من التعاطف، أريد الخصوصية بدلا من البحث عن الكثير من الأخبار عن آلام الآخرين، شكرا لكم”.

ونشرت جوانا سانز صورة لها مع رفقة زوجها المقبوض عليه بتهمة الاعتداء الجنسي، عبر حسابها في تطبيق “إنستغرام” مع عبارة “معا”. وفقا لماركا واسعة الانتشار.

وذكرت وسائل إعلام إسبانية أن السيدة اتهمت ألفيش، لاعب بوماس المكسيكي حاليا، بالتحرش بها عندما كانت مع أصدقائها في الملهى.

ويوم الجمعة الماضي، أمر قاض إسباني بإرسال الظهير السابق لبرشلونة حيث يتم التحقيق معه بتهمة الاعتداء الجنسي.

وقال لصحفيين: “كنت أرقص وأقضي وقتا جيدا دون مضايقة أي شخص. لا أعرف هذه السيدة… كيف يمكنني فعل ذلك لامرأة؟ (بالطبع) لا”.

وأصبح ألفيش (39 عاما) أكبر لاعب برازيلي يشارك في كأس العالم حين ارتدى شارة قيادة منتخب بلاده أمام الكاميرون في قطر الشهر الماضي.

ويحمل ألفيش الرقم القياسي لأكثر لاعب يحصد بطولات برصيد 43 لقبا على مستوى الأندية والمنتخب الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى