تحليلاتخاص

زيارة السوداني من الأحد الى السبت .. ملفات فتحت واخرى اهملت

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

تثير اتفاقيات العراق والولايات المتحدة ، بشأن كم الاتفاقيات الكبيرة ، من دون ذكر وجود التحالف في العراق ، تساؤلات بشأن استمرار الاحتلال ،وعدم التوصل لحل لانهاء القوات الاجنبية من العراق .

يأتي ذلك بالتزامن مع الاستهداف الاسرائيلي الايراني ، وليس بعيداً عن العراق، والذي طاله الاستهداف ليلة الجمعة على السبت في مقر الحشد في محافظة بابل ،، فيما تشير تقارير إعلامية إلى أن العراق ليس بمنأى عن ما يجري بينهما .

وقالت مصادر مطلعة  أن واشنطن أكدت أن القوات الأمريكية باقية في العراق وأنها لن تنسحب على المدى القريب.

وأوضح المصدر الذي رافق الوفد العراقي في واشنطن أن “وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أبلغ رئيس الوزراء محمد شياع السوداني خلال لقائه في واشنطن اليوم، بأن بلاده لن تنسحب من العراق على المدى القريب، وأن هذا القرار يحتاج إلى المزيد من التفاهمات”.

وكان السوداني وصل، مساء الأحد الماضي، إلى واشنطن لبحث عدد من الملفات، منها الانسحاب الأمريكي من بلاده، وإنهاء وجود التحالف الدولي فيه، وتغيير مسار اتفاقية الإطار الاستراتيجي التي تم التعاقد عليها عام 2008.

والتقى السوداني، مساء اليوم الإثنين، الوزير بلينكن، ولم يتطرق بيان مكتب السوداني المنشور على الموقع الرسمي لرئيس الوزراء إلى رد واشنطن حول طلب العراق إنهاء الوجود الأمريكي، واكتفى بالنشر البروتوكولي والحديث عن التعاون الاقتصادي والاستثمارات بين البلدين.

ورجحت أطراف عراقية مختلفة عودة العمليات العسكرية للفصائل المسلحة ضد الأهداف والمصالح الأمريكية في العراق.

ووصل السوداني إلى واشنطن في 14 أبريل الحالي، برفقة وفد من 135 شخصاً من مسؤولين ومستثمرين.

وأعلن خلال لقائه الرئيس الأمريكي جو بايدن في البيت الأبيض، الانتقال من العلاقة العسكرية إلى الشراكة الكاملة مع واشنطن.

موقف الفصائل

وقالت المصادر، أن “الحوار لم يتضمن شيئا مباشرا بهذا الصدد،عن التحالف ووجوده في العراق أو أي موعد محدد لهذا الانسحاب”.

وبين المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه، أن الفصائل المسلحة ستعقد “اجتماعا مهماً” لبحث آخر التطورات، وعلى ضوء ذلك “قد تستأنف بعض الفصائل عملياتها ضد الأمريكيين، فهذا الأمر وارد ومطروح .

وفي تصريح سابق ، قال النائب في البرلمان العراقي علي اللامي،إن “إيقاف الفصائل المسلحة عملياتها العسكرية ضد الأمريكيين خلال الفترة الماضية كان لإعطاء فرصة للسوداني وحكومته لحسم ملف إخراج القوات الأمريكية عبر الحوار والتفاوض”.

وأضاف: “كان هناك أمل كبير لدى الفصائل بوضع جدول زمني معلن لهذا الانسحاب، خلال زيارة السوداني إلى البيت الأبيض”.

وبين  اللامي أن “زيارة السوداني إلى واشنطن لم تتضمن أي شيء واضح بشأن إخراج القوات الأمريكية أو إنهاء مهام التحالف الدولي، بل كانت الحوارات تؤكد وفق البيانات الرسمية على تعزيز التعاون العسكري والأمني”.

وأشار إلى أن “هذا يؤكد بقاء الأمريكان فترة طويلة في العراق، وأن لا نية للانسحاب، وهذا قد يعيد عمليات الفصائل ضد الأهداف الأمريكية خلال الأيام المقبلة”.

وقال خبراء في الشأن الامني ” إن “عدم بحث ملف إخراج القوات الأمريكية من قبل السوداني خلال زيارته واشنطن كان متوقعا جداً”.، فيما يرون عودة تلك العمليات سوف تضع الحكومة في حرج كبير داخليا وخارجيا، فهي سوف تؤكد استمرار القناعة بعدم السيطرة على السلاح خارج الدولة”.

ووفقا لبيان صادر عن المكتب الإعلامي للسوداني فقد تضمنت الزيارة إجراء سلسلة من اللقاءات والمباحثات والندوات والجلسات الحوارية وفعاليات أخرى هي كالآتي :

اللقاءات

لقاء الرئيس الأمريكي السيد جوزيف بايدن

استقبال وزير الخارجية السيد أنتوني بلينكن

زيارة مقر البنتاغون ولقاء وزير الدفاع السيد لويد أوستن

استقبال رئيس الوزراء التشيكي السيد بيتر فيالا

استقبال وزير الأمن الداخلي الأمريكي السيد أليخاندرو مايوركاس

استقبال وكيل وزيرة الخزانة الأمريكية السيد والي أدييمو

رعاية توقيع 18 مذكرة تفاهم في الطاقة والاقتصاد وتطوير قطاع النفط والصناعة الدوائية

استقبال عدد من أعضاء مجلس النوّاب من الحزبين الجمهوري والديمقراطي

استقبال رئيس التجمع الديمقراطي في مجلس النواب الأمريكي السيد سيث مولتن

استقبال عضو مجلس الشيوخ الأمريكي السيناتور الديمقراطي تيم كين

استقبال عضو مجلس الشيوخ الأمريكي السيناتور ليندسي غراهام

استقبال عدد من سفراء الولايات المتحدة السابقين الذين خدموا في العراق.

استقبال رئيس مجلس القمح الأمريكي السيد فينس بترسون

استقبال وفد بنك جي بي مورغان

استقبال رئيس شركة (جي أي فيرنوفا) لتكنولوجيا الطاقة السيد سكوت سترازيك

استقبال وفد شركة (ستيلر إنيرجي) الأمريكية

استقبال وفد شركة (جنرال داينامكس) الأمريكية

استقبال وفد شركة (بيكر هيوز) الأمريكية

استقبال وفد شركة (لوكهيد مارتن) المسؤولة عن تصنيع طائرات (F16)

استقبال رئيس شركة (هانويل ) الأمريكية السيد كين ويست

استقبال رئيس شركة KBR للحلول التكنولوجية المستدامة السيد جي إبراهيم في هيوستن

لقاء عدد من الشركات الأمريكية الكبرى المتخصصة في مجال النفط والغاز في مدينة هيوستن في ورشة عمل

لقاء مع نخبة من رجال الأعمال العراقيين في ولاية ميشيغان الأمريكية

استقبال وفد معهد بيكر لدراسات وبحوث الطاقة في هيوستن

لقاء مع ممثلي المراكز البحثية المتخصصة بالعراق والمنطقة في واشنطن

حوار فــي مؤسسة المجلس الأطلسي بالعاصمة الأمريكية واشنطن

ندوة حوارية في جامعة جون هوبكنز الأمريكية بواشنطن

لقاء مجموعة من الجالية العراقية في العاصمة الأمريكية واشنطن

لقاء مع الجالية العراقية في مدينة هيوستن الأمريكية

لقاء حشد كبير من الجالية العراقية في المنتدى الإسلامي بولاية ميشيغان الأمريكية

لقاء مجموعة من الجالية العراقية في المركز الكلداني العراقي بولاية ميشيغان الأمريكية

تسلم قطعة أثرية تعود إلى الحضارة السومرية (2900- 3000 سنة ق.م) من متحف الميتروبوليتان بنيويورك

استقبال عائلة المواطنة الأمريكية كايلا مولر التي اختطفتها عصابات داعش الإرهابية في مدينة حلب السورية عام 2013، وتمت تصفيتها عام 2015

لقاء مع ممثلي ومراسلي عدد من وسائل الإعلام الغربية في واشنطن

مقابلة مع شبكة (سي أن أن) الإخبارية الأمريكية

مقابلة مع صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية

مقابلة صحفية مع موقع المونيتور

مقابلة مع صحيفة وول ستريت جورنال

لقاء تلفزيوني مع قناة PBS الأمريكية

زيارة السفارة العراقية في واشنطن، واللقاء بالعاملين فيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى