العراقخاصرئيسيةسياسي

زيارة واشنطن.. هل تكون الحلقة الأخيرة لمسلسل الدولار؟

بغداد / عراق اوبزيرفر

من المقرر أن يتجه وفد عراقي رفيع المستوى، إلى الولايات المتحدة، يوم الأربعاء المقبل، لبحث أزمة الدولار، فيما استبقت قوى الإطار التنسيقي تلك الإجراءات بموقف داعم للمباحثات مع واشنطن، لإنهاء الأزمة المستعصية، منذ أكثر من شهرين.

ودخل الجانبان العراقي والأميركي ممثلين بالبنك المركزي العراقي ووزارة الخزانة الأمريكية يوم الجمعة الماضي، في مباحثات موسعة ترأسها مساعد وزير الخزانة الأميركية براين نيلسون، تتركز على محاربة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.
وأصدر البنك المركزي العراقي، الجمعة، حزمة تسهيلات لتلبية الطلب على الدولار، في جانبي النقد والتحويلات الخارجية، أسهمت في انتعاش نسبي بقيمة الدينار العراقي.

وقبل الزيارة المرتقبة، عقد تحالف “الإطار التنسيقي”، أمس، اجتماعاً في مكتب رئيس الوزراء الأسبق والقيادي فيه حيدر العبادي، بحضور رئيس الحكومة محمد شياع السوداني، وعدد من قيادات التحالف، وتم بحث تطورات المشهد السياسي والأمني، فضلاً عن مناقشة ملف الموازنة المالية للعام 2023 التي يعتزم مجلس الوزراء تقديمها إلى مجلس النواب لإقرارها.

بدوره، ذكر عضو في الإطار التنسيقي، أن “الاجتماع الذي عقدته قوى الإطار، يأتي في سياق ضرورة إنهاء الأزمة الحالية، خاصة بعد الإجراءات الأخيرة التي أعلن عنها البنك المركزي، والحزمتين اللتين أطلقهما”، مشيراً إلى أن “الاجتماع بحث آفاق زيارة الوفد العراقي إلى واشنطن، وإمكانية التعويل عليها في قطع دابر أزمة الدولار”.

وأضاف عضو الإطار الذي رفض الكشف عن اسمه، لوكالة “عراق أوبزيرفر” أن “قوى الإطار التنسيقي، أبدت مرونة فيما يتعلق بهذا الملف، ووافقت على عدة قضايا ستسهم بحل تلك الأزمة، كما فوضت السوداني التعاطي مع الملف بأريحية تامة، حتى لو مسّت بعض الإجراءات (مصالحها أو أصدقائها)”.
ونفى عضو الإطار، أن “تكون زيارة لافروف لها تأثير على المباحثات التي سيجريها الجانبان العراقي والأميركي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى