العراقرئيسية

“سرقة القرن”.. النزاهة تعلن استرداد احد المتهمين من تركيا

بغداد/ عراق أوبزيرفر

أكدت هيئة النزاهة، الخميس، استمرار متابعتها لاسترداد أحد المتهمين بسرقة القرن من تركيا.

جاء ذلك في بيان للهيئة اطعت عليه وكالة عراق أوبزيرفر، ذكر أنه” على هامش أعمال الاجتماع الوزاري الأول لأجهزة إنفاذ قوانين مُكافحة الفساد في دول مُنظَّمة التعاون الاسلامي، بشأن إقرار اتفاقية مكَّة المُكرَّمة الذي عُقِدَ في جدة بالمملكة العربيَّة السعوديَّـة، التقى رئيس هيئة النزاهة القاضي حيدر حنون، الذي ترأس الوفد العراقيَّ في المؤتمر عدداً من رؤساء وفود الدول المُشاركة؛ للتباحث حول سبل التعاون في إطار مكافحة الفساد”.

وتابع أن “رئيس الوفد العراقيّ ناقش مع رئيس هيئة الرقابة ومُكافحة الفساد في المملكة العربيَّة السعوديَّة على أهميَّة استرداد الأموال والعوائد الناتجة عن أفعال الفساد؛ نظراً لأهميَّة وتأثير ذلك على التنمية الاقتصاديَّة، فضلاً عن تسليم المطلوبين في قضايا الفساد، وتعزيز التنسيق المُستمر في المجالات المُعزِّزة للتعاون الثنائيِّ المُشترك كافة، من خلال إمكانيَّة تأطير التعاون بشكل مُذكَّرة تفاهمٍ تُبرَمُ بين الطرفين”.

وأشار إلى أن “القاضي حيدر حنون التقى رئيس هيئة النزاهة ومُكافحة الفساد في الأردن ورئيس هيئة الرقابة الإداريَّة في مصر، كلاً على حدةٍ؛ لاستعراض الإجراءات المُتعلِّقة بإبرام مُذكَّرات التفاهم المُزمع إبرامها مع الأردن ومصر وتبادل المعلومات والتحرِّيات حول المُتَّهمين المطلوبين قضائياً وأموال الفساد المُهرَّبة إلى الخارج، إضافة إلى مُتابعة طلبات المُساعدة القانونيَّة المُتبادلة المُقدَّمة من الجانب العراقيِّ مع السلطات الأردنيَّة المُختصَّة، وتبادل الخبرات والتدريب بين الأكاديميَّتين العراقيَّة والمصريَّة لمُكافحة الفساد”.

وبين أن “رئيس هيئة النزاهة بحث مع وزير العدل الكويتيِّ تعزيز التعاون بين الجانبين، وتبادل الخبرات، واستكمال إجراءات إبرام مُذكَّرة التفاهم بصيغتها المُقترحة من قبل الجانب الكويتيِّ، وفي لقائه رئيس الهيئة الوطنيَّة لمُكافحة الفساد اللبنانيَّة تطرَّق رئيس الهيئة إلى الأموال العراقيَّة الموجودة في المصارف والبنوك اللبنانيَّـة والعقارات والأسهم وآلية استردادها”.

وشدَّد حنون بحسب البيان وخلال لقائه نائب وزير الداخليَّة التركي “على مُتابعة استرداد أحد المُتَّهمين الهاربين في قضيَّة سرقة الأمانات الضريبيَّة الموجــود على الأراضي التركيَّة، حيث تمَّ التباحث لتأليف لجانٍ مُتخصِّصةٍ بمُتابعة المطلوبين قضائياً، واسترداد الأموال بين الجانبين، فيما اتَّـفق مع وفد هيئة الرقابة ومُكافحة الفساد في ماليزيا على تبادل المعلومات حول المطلوبين العراقيِّين بقضايا فساد المُقيمين في ماليزيا والأموال والآثار المُهرَّبة، إضافة إلى تبادل الخبرات والتدريب بين أكاديميَّتي مُكافحة الفساد العراقيَّة والماليزيَّـة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى