تحليلات

سنوات من الصراع والفوضى.. العراق يدفع فاتورة الغزو الأمريكي

بغداد / عراق اوبزيرفر

أنتقدت وكالة رويترز الدولية للأنباء، اليوم الخميس، الغزو الأمريكي للعراق عام 2003 من خلال استذكار الخط الزمني للعمليات العسكرية والقرارات الامريكية التي ما تزال مستمرة حتى اليوم داخل البلاد.

وتناولت الوكالة في تقريرها تسلسل الاحداث التي قادت الى مرور العراق بسنوات قالت انها “من بين الأكثر عنفاً، فوضى ودموية” في تاريخه، مؤكدة “منذ دخول الولايات المتحدة العراق، وبدل ان يجد العراقيون مستقبلا ديمقراطيا زاهرا، واجهوا لسنوات مصاعب وفوضى مدمرة”.

وبين التقرير، ان العراقيين انتقلوا من العنف على يد “موالي صدام، ثم القاعدة، وبعدها الحرب الأهلية، ليأتي أخيراً تنظيم داعش الذي سيطر على ثلث البلاد وقتل الآلاف” مشيراً الى، ان “القرارات الامريكية خلال تلك الفترات أدت الى زيادة الأمر سوءاً وفاقمت من اعمال العنف ونتائجها على الشعب العراقي”.

يشار الى، ان الصحافة الأجنبية تشن موجة انتقادات ضد الإدارة الامريكية منذ أيام بحلول الذكرى العشرين للغزو الأمريكي على العراق، واستمرار المراجعات لما قاد إليه الغزو من تبعات مباشرة على أمن وحياة العراقيين وتأثيراته على المنطقة، حيث ما تزال الولايات المتحدة تلعب دورا داخل العراق بحسب ما بينته زيارة وزير دفاعها لويد اوستن غير المعلنة الثلاثاء الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى