منوعات

سوريا.. أم عذبت ابنها حتى الموت

دمشق/ متابعات عراق أوبزيرفر

أقدمت امرأة من منطقة النبك في ريف دمشق، في سوريا، على تعذيب نجلها بطريقة مروعة حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

وكان بلاغ وصل إلى الجهات الأمنية من قبل أحد المواطنين أفاد فيه بحدوث جريمة قتل بحق فتى، يبلغ من العمر 15 عاما.

وبحسب بيان وزارة الداخلية السورية عبر حسابها في “فيسبوك”، فإن رجال الأمن انتقلوا إلى حيث موقع البلاغ، حيث عثروا على الفتى جثة مكبلة ورأسه ملطخا بالدماء.

وحامت الشبهات حول والدة الفتى، فتم إلقاء القبض عليها.

وأقرت الأم في التحقيقات بقتلها نجلها، وقالت إنها طلبت مساعدة ثلاثة أحداث من أصدقائه لتكبيله، حيث قاموا بتكبيله دون علمهم أنها ستقتله، إذ أوهمتهم أنها ستقوم بتسليمه للشرطة كونه لا يطيعها ولا يستمع لكلامها.

لكن بعد خروج أصدقائه قامت بضرب ابنها على رأسه بأداة حادة “بورية حديد” حتى فارق الحياة.

وتم توقيف الأحداث الثلاثة والذين اعترفوا بتكبيل صديقهم، المجني عليه، بناء على طلب والدته دون معرفتهم بأنها ستقتله.

فيما سيتم تقديم الأم والأحداث إلى القضاء لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى