المحرررئيسيةعربي ودولي

شقيقة زعيم كوريا الشمالية تتعهد بـرد فوري على أي استفزاز

بيونف يانغ/ وكالات الانباء

أكدت كيم يو جونغ، الشقيقة القوية للزعيم كيم جونغ أون، اليوم الأحد، أن جيش بلادها سيطلق على الفور وابلاً من النيران في حالة حدوث أي استفزاز، حسبما نقلت عنها وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية.

وفي سياق متصل، تجري كوريا الشمالية مناورات بالذخيرة الحيّة عند سواحلها الغربية، وفق ما ذكرت وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية، في ثالث يوم على التوالي من التدريبات العسكرية قرب الحدود البحرية المتنازع عليها مع سيول.

وذكرت «يونهاب» نقلاً عن الجيش الكوري الجنوبي، أن «كوريا الشمالية تجري مناورات بالذخيرة الحيّة على الساحل الغربي»، دون نشر تفاصيل إضافية.

وأوصى مسؤولون محليون في كوريا الجنوبية سكان الجزر الحدودية البحرية بـ«أخذ الحيطة والحذر بشأن النشاطات في الهواء الطلق».

وكانت كوريا الشمالية قد أطلقت 200 قذيفة مدفعية من المناطق الساحلية بجنوب غربي البلاد، أول من أمس الجمعة، ما دفع القوات الكورية الجنوبية في جزيرتي يونبيونغ وباينغ نيونغ لتنفيذ مناورات بالذخيرة الحية، وفقاً لما ذكرته «وكالة الأنباء الألمانية».

وقال مسؤول إن الجيش الكوري الجنوبي يفكر في اتخاذ إجراءات مماثلة، بعدما عبرت قذائف المدفعية الكورية الشمالية خط الحد الشمالي أو البر، بالقرب من الحدود البحرية الفعلية.

وكانت كوريا الشمالية قد نفذت أمس السبت، مناورات بالذخيرة الحية لليوم الثاني على التوالي؛ حيث أطلقت نحو 60 قذيفة من الساحل الغربي، سقطت في المنطقة البحرية العازلة فوق خط الحد الشمالي.

ونقلت وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية للأنباء عن المصدر، القول إن معظم القذائف الكورية الشمالية سقطت في المنطقة البحرية العازلة؛ حيث سقط بعضها في المياه على مسافة 7 كيلومترات من خط الحد الشمالي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى