رئيسيةرياضة

شنيشل: مباراتا المكسيك والإكوادور ستكسران حاجز الخوف والتردد لدى اللاعبين

بغداد/عراق أوبزيرفر
أكد مدرب المنتخب العراقي راضي شنيشل، اليوم الأربعاء، أهمية المباراة الوديّة مع المنتخب المكسيكي، مشيراً إلى صعوبة هذه التجربة.

وقال شنيشل، إن “ودّيَّتي منتخبنا الوطني مع نظيريه المكسيكي والاكوادوري المقرر اقامتهما في (9 و12) من الشهر الحالي، جاءتا من خلال عمل الاتحاد العراقي، لإخراج المنتخب من قوقعة اللعب مع دول الجوار ومواجهة فرق ذات مستوى عالٍ تشارك في تصفيات كأس العالم”، مبيناً أن “ايجابيات المباراة أكثر من سلبياتها”.

وأضاف شنيشل، أن “هذه المباريات تكسر حاجز الخوف والتردد الذي يتملكه لاعبونا في المواجهات التي تجمعهم بالمنتخبات ذات مستوى عالٍ مثل كوريا واليابان بالإضافة إلى أميركا اللاتينية أو أوروبا “، مبيناً أن “هناك الكثير من اللاعبين الذين يستحقون الدعوة وتمثيل المنتخب، ولكن بالمحصلة النهائية سيتم اعتماد 23 أو 25 لاعباً”، مشيراً الى أن “بعض اللاعبين لم تنجز أوراقهم وهذا السبب في عدم دعوتهم في القائمة”.

وتابع شنيشل في حديث لوكالة الأنباء الرسمية وتابعته وكالة عراق اوبزيرفر، أن “بعض اللاعبين المحترفين فاقدو الرغبة بالعودة إلى صفوف المنتخب، إضافة إلى أن أنديتهم لا تسمح لهم بالتفرٌّغ للعب في المنتخب”، موضحاً: “انني الآن مدرب مؤقت وفي حال استمراري مع المدرب الاسباني سأكون مدرباً مساعداً بهدف التعرف على اللاعبين”. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى