خاصرئيسيةعربي ودولي

أستشهاد 9 واكثر من 55جريحا كحصيلة أولية للغارة الإسرائيلة

متابعة/عراق أوبزيرفر

 

أستشهد 9 وجرح اكثر من 27 شخصا ، كحصيلة أولية للغارة الإسرائيلة الذي استهدفت قطاع غزة .
أعطى الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي زياد النخالة، يوم الجمعة، أمراً ميدانياً لسرايا القدس (الجناح العسكري للحركة) بالرد على “العدوان” الاسرائيلي الذي ادى الى مقتل قيادات بارزة في الجهاد الاسلامي، مؤكداً بدء معركة مع اسرائيل وقتال بلا مهادنة ولا وسطاء ولا خطوط حمر.
يأتي ذلك في وقت نعت فيه سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في بيان رسمي اغتيال القائد “تيسير محمود الجعبري” عضو المجلس العسكري وقائد المنطقة الشمالية مع قيادات اخرى.
وقال النخالة في مقابلة مع قناة الميادين وتابعتها وكالة عراق اوبزيرفر، إن “هذا اليوم للنصر وعلى العدو أن يتوقع قتالاً ولا مهادنة”.
ولفت النخالة إلى أن “اليوم هو اختبار للمقاومة الفلسطينية في مواجهة هذا العدوان الإسرائيلي”، مضيفاً “نحن ذاهبون ونسأل الله التوفيق للمجاهدين وسيقع الألم على الإسرائيليين”.
وأوضح النخالة أنّ “على المقاومين أن يقفوا وقفة رجل واحد وليس هناك خطوط حمر لدى الجهاد الاسلامي ولا توقف ولا وساطات”.
وتابع النخالة: نحن في اختبار حقيقي أمام هذا العدوان وعلى الشعب أن يثبت قدرته على المواجهة. كما أكّد النخالة أنّ سرايا القدس ستكون مع كل فصائل المقاومة موحدة في مواجهة العدوان.
وتوجه النخالة بالقول “رسالتي لكل المقاومين في فلسطين أن علينا أن نقاتل على قلب رجل واحد”، مشدداً على أنّ العدو الذي بدأ العدوان أن يتحمل المسؤولية كاملة.
ووفق النخالة، فإنّ “لا خطوط حمراء لهذه المعركة وأعلنها أمام الشعب الفلسطيني وستكون تل أبيب تحت ضربات صواريخ المقاومة”.
وأضاف النخالة “إلى كل مقاتلي سرايا القدس والمقاومين أقول لن نتراجع ولن نتردد وهو أمر ميداني لقواتنا بالتصرف حسب الخطة الموضوعة”.
وتابع النخالة: في ظل الوساطة المصرية يخرج العدو بهذا العدوان وهو يتجاهل الوساطة المصرية وعلى القاهرة الاجابة على هذا التساؤل كما قال النخالة في حديثه للميادين “ليعلم الإخوة المصريين أن العدوان هو طبيعة الاحتلال وسنرد بقوة على هذا العدوان وسيكون هناك قتال سينتصر فيه شعبنا”.
وأتى تصريح النخالة، مع قصف الجيش الإسرائيلي في محيط برج فلسطين وسط مدينة غزة، وعدة مراصد للمقاومة في قطاع غزة.
أيضاً أعلن الناطق باسم قوات الجيش الإسرائيلي بداية عملية عسكرية ضد حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، باسم “الفجر الصادق”.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى