المحررخاصعربي ودولي

“شهيد كل 5 دقائق”.. أرقام ضحايا غزة تتضاعف

متابعة/ عراق اوبزيرفر

ارتفعت حصيلة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 2670 شهيداً خلال 9 أيام، وسط انهيار شبه كامل للقطاع الصحي في المدينة المحاصرة.

وبحسب ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، في بيان نشر على صفحتها بـ”فيسبوك”، فقد استشهد “2670 مواطناً وأصيب 9600 آخرين بجراح مختلفة”.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، عصر يوم الأحد، إن قطاع غزة يشهد كل 5 دقائق سقوط أحد الشهداء “جراء القصف الصهيوني على القطاع”.

ولفت إلى أن “70% من سكان منطقتي غزة وشمالي غزة يحرمون من الخدمات الصحية بسبب العدوان الإسرائيلي”، مؤكداً أن المستشفيات “لا تجد الوقود لتشغيلها ولا تستطيع مواكبة أعداد المصابين”.

وأكد المسؤول الفلسطيني أن ما يقوم به الاحتلال “هو حكم الإعدام على سكان القطاع”.

وأضاف: “المستشفيات باتت تلفظ أنفاسها أمام المجازر التي يرتكبها الاحتلال في قطاع غزة”.

من جانبها، قالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية، مارغريت هاريس، إنها لم ترَ وضعاً تهاجم فيه المستشفيات كما يجري في غزة.

وأشارت في مقابلة مع قناة “الجزيرة” القطرية، إلى أن النظام الصحي في قطاع غزة “انهار بالكامل، وآلاف المصابين بحاجة لعلاج فوري”.

وأوضحت أنه بمجرد فتح معبر رفح الحدودي مع مصر “سندخل مساعدات طبية فورية إلى غزة”.

وتواصل قوات الاحتلال قصف قطاع غزة المحاصر منذ 2006 بغارات جوية مكثفة دمرت أحياء بكاملها، حيث أطلق الجيش الإسرائيلي حرباً سماها “السيوف الحديدية” رداً على “طوفان الأقصى” التي أطلقتها حركة “حماس”.

ويوم الجمعة، دعا جيش الاحتلال الإسرائيلي سكان مدينة غزة إلى إخلاء منازلهم والتوجه جنوباً، زاعماً أنه من أجل سلامتهم الشخصية، مع تواصل قصفه العنيف على القطاع وقطع الخدمات الأساسية كالمياه والكهرباء عنه، لكنه بذات الوقت هاجم النازحين بغارات أسفرت عن استشهاد العشرات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى