رئيسيةسياسي

صالح: مذكرة التفاهم مع فرنسا مشمولة بأحكام قانون استرداد الأموال

بغداد/ عراق أوبزيرفر

أكد المستشار المالي لرئيس الوزراء مظهر محمد صالح، الثلاثاء، مساعي العراق في الحصول على العضوية الكاملة في منظمة العمل المالي الدولي، فيما أوضح أحكام المادة 14 لقانون استرداد الأموال.

وقال صالح في تصريح صحفي تابعته وكالة عراق أوبزيرفر، إن “التعديل الأول لقانون صندوق استرداد أموال العراق رقم 7 لسنة 2019، أضاف نصاً صريحاً ورد في أحكام المادة 14 منه، يشير الى إلزام الحكومة عند عقد اتفاقيات استثمارية أو اقتصادية مع أي دولة توجد لديها أموال للعراق مشمولة بأحكام هذا القانون بإبرام اتفاقيات مع تلك الدول لاسترداد الأموال”.

وأضاف أن “ما وقعه رئيس الوزراء في زيارته الأخيرة الى فرنسا بخصوص جرائم غسل الأموال يستند على نص المادة 14 من القانون”، مبيناً أن “العراق يسعى للحصول على العضوية الكاملة في منظمة العمل المالي الدولي ومقرها في باريس وتعود الى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الدولية والمعنية في مجال التعاون الدولي لمكافحة نشاطات غسل الأموال، وأموال الجريمة والإرهاب”.

وأشار الى أن “العراق عضو فاعل منذ العام 2004 في منظمة العمل المالي الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من خلال الدور الفاعل لمكتب مكافحة غسل الأموال وأموال الإرهاب في البنك المركزي العراقي الذي يعمل وفق القانون رقم 39 لسنة 2015 ويوفر الغطاء القانوني للتعاون الدولي، بغية الحفاظ على أموال جمهورية العراق، إضافة الى الدور الفاعل الذي يؤديه المجلس الأعلى لمكافحة غسل الأموال والمُقر بموجب القانون في اعتماد الضوابط واقتراح اللوائح والتشريعات اللازمة لحماية المال العام”.

وأجرى رئيس الوزراء محمد شياع السوداني في وقت سابق، زيارة الى العاصمة الفرنسية باريس، حيث تضمنت  توقيع عدد من مذكرات التفاهم في مكافحة الفساد واسترداد الأموال العراقية، وحماية الآثار ودعم البحث العلمي، وتدريب الدبلوماسيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى