عربي ودولي

صحفي ينجو من ركوب طائرة الرئيس الإيراني بآخر لحظة

طهران/ متابعة عراق أوبزيرفر

نقلت صحيفة “هم ميهن” الإصلاحية الإيرانية، اليوم الثلاثاء، قصة نجاة صحفي رافق الرئيس إبراهيم رئيسي في زيارته لافتتاح سد مائي مع آذربيجان، بآخر لحظة، من ركوب الطائرة الرئاسية قبل تحطمها.

وروى أحد مراسلي هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني “أمير شايان مهر”، “أنه كان من المفترض أن يعود بمروحية الفريق الرئاسي ولأنه أراد نقل الأخبار، وأيضاً لأن طاقة المروحية قد اكتملت انتقل إلى تبريز براً مع قوات الأمن الرئاسي والعلاقات العامة الرئاسية”.

وأضاف “كنا في منتصف الطريق عندما أبلغونا أن إحدى المروحيات الثلاث هبطت اضطراريا في منطقة فرزقان، وبعد هذه الأخبار، ذهبنا أيضًا إلى المكان، ووصلنا إلى هناك في الساعة الثالثة والنصف”.

وتابع أنهم بقوا في المنطقة من الساعة 3:30 عصر يوم الأحد حتى الساعة 10:00 صباح يوم الاثنين.

وأودت الحادثة بالرئيس الإيراني ومسؤولين آخرين كانوا معه بينهم وزير خارجيته حسين أمير عبد اللهيان.

والاثنين الماضي، أعلن التلفزيون الرسمي في إيران مقتل رئيسي، البالغ من العمر 63 عاماً، بعد تحطم طائرته المروحية، مؤكدًا مقتل جميع الركاب وعددهم 9 أشخاص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى