رئيسيةعربي ودولي

صحيفة: إيران وإسرائيل تقتربان من حرب شاملة

لندن/ متابعة عراق اوبزيرفر

حذّر تقرير بريطاني من أنّ خطر نشوب حرب شاملة بين إيران وإسرائيل صار أكبر من أي وقت مضى مع حادثة أصفهان، الجمعة، وأنّ كل شيء يتوقف على خطوة طهران التالية.

ووفق التقرير الذي نشرته صحيفة “تلغراف” فإن “الضربة التي وجهتها إسرائيل لإيران، صباح الجمعة، لم تكن مفاجئة للمراقبين الغربيين، لكنها ستسبب قلقاً كبيراً في واشنطن ولندن مع اقتراب المنطقة من حرب شاملة.

وأوضح أنّه “في أعقاب الهجوم الإيراني على إسرائيل في 13 أبريل، الذي جاء في حد ذاته ردًّا على الضربة الإسرائيلية على القنصلية الإيرانية، كان واضحاً أن تل أبيب ستضطر إلى الرد.

تحذير بايدن

وقال التقرير إنه في تلك الليلة حذر الرئيس الأمريكي جو بايدن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من شن “رد فوري”، ومن أن واشنطن “لن تدعم أو تشارك في أي اعتداء على إيران”.

وأشار التقرير إلى أنّ الرئيس الأمريكي أخبر نتنياهو بضرورة أن “يستفيد” من دفاعاته الجوية الفعالة بشكل مذهل، والتي حصرت تأثير الضربات الإيرانية في طائرة متضررة ومدرج محطم، وهو ما لم يجد آذانا صاغية من مجلس الحرب الإسرائيلي، وفق قوله.

ومنذ ذلك الحين، انخرط مجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر لشؤون الحرب في مفاوضات حول توقيت الرد العسكري ونطاقه وموقعه.

وبالنسبة إلى بعض “الحمائم” في الحكومة الإسرائيلية، فإن خطر اندلاع حرب شاملة مع إيران كان ببساطة كبيراً جدًّا.

ولكن بالنسبة إلى “الصقور” الإسرائيليين، كان الهجوم المباشر بالصواريخ والطائرات بدون طيار على أرض إسرائيل “استفزازًا كبيرًا جدًّا”، ومن هنا، فعل نتنياهو الآن ما حذره منه بايدن وغيره من قادة مجموعة السبع والأمم المتحدة، وفقا للتقرير.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أنّ طهران تعهّدت بالردّ بالمثل على أي هجوم على أراضيها، ما سيغرق البلدين في سلسلة من الضربات الانتقامية التي من شأنها أن تصعّد الوضع خارج نطاق سيطرة أي منهما.

حرب باردة

وبحسب التقرير فقد “عاشت إيران وإسرائيل حالة من الحرب الباردة لسنوات، مدفوعة بدعم طهران لأعداء إسرائيل القريبين منها، لكن أحداث الساعات الأولى من صباح يوم الجمعة تجعل من الحرب الساخنة بين البلدين احتمالاً واقعيًّا للمرة الأولى”.

وعلى عكس النزاعات الأخرى التي جرت مؤخراً في الشرق الأوسط، فإن الحرب بين إيران وإسرائيل ستشهد صراعاً مباشراً بين قوتين عظميين في المنطقة، كما تقول الصحيفة البريطانية.

وأشارت إلى أنّ هناك قلقا بشأن العلاقة المستمرة بين إسرائيل والولايات المتحدة، التي تنتقد بشكل متزايد استراتيجية نتنياهو في غزة واستعداده لشن ضربة على طهران.

وحتى الآن، فإن أهمية علاقة إسرائيل مع الولايات المتحدة قيدت نتنياهو وغريزته الراغبة في القتال بأقصى ما يمكن ضد إيران ووكلائها، بحسب “تلغراف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى