علوم وتكنولوجيا

صدق أو لاتصدق..ميتا تدرب نماذج الذكاء الإصطناعي على بياناتك الشخصية 

عواصم/متابعة عراق اوبزيرفر 

في حال كنت تستخدم فيسبوك أو إنستاجرام، فإن ميتا تستخدم بياناتك لتدريب نماذج الذكاء الاصطناعي، إذ تستخدم الشركة المنشورات بصفتها مواد تدريبية لأنظمة الذكاء الاصطناعي التوليدي.

وتعني تشريعات الخصوصية في المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي أن الشركة مجبرة على تقديم خيار إلغاء الاشتراك، مع أنها تفعل ذلك بطريقة غير واضحة إلى حد ما.

وجذبت ممارسات مشاركة بيانات ميتا انتباه الأشخاص بعد إرسال فيسبوك وإنستاجرام إشعارًا إلى المستخدمين في أوروبا لإبلاغهم بتحديث سياسة الخصوصية، إذ تطرح ميتا مزايا الذكاء الاصطناعي العامة الجديدة في المنطقة.

وفي صفحة منفصلة، ​​تقول سياسة خصوصية الذكاء الاصطناعي التوليدي إن ميتا تستخدم المعلومات التي تنشرها بخصوص منتجات ميتا وخدماتها، ويشمل ذلك أشياء، مثل المنشورات أو الصور والتسميات التوضيحية، لتدريب نماذج الذكاء الاصطناعي، مع الإشارة إلى أن الشركة لا تستخدم الرسائل الخاصة لبيانات التدريب.

وقال متحدث باسم ميتا إن الشركة تخطر الأشخاص بما يتوافق مع التزاماتها بموجب قوانين الخصوصية المحلية.

ووفقًا للإشعار الذي تلقاه المستخدمون، فإن التغييرات تدخل حيز التنفيذ في تاريخ 26 من تموز 2024.

ولم يتلق المستخدمون خارج الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة إشعارًا، مع أن الإشعار يبدو أنه ساري المفعول استنادًا إلى سياسة مشاركة البيانات الخاصة بالشركة.

وتنشر ميتا مزايا الذكاء الاصطناعي التوليدي منذ شهر سبتمبر 2023. وقد بدأت بالقدرة على الإشارة إلى روبوت الدردشة Meta AI في المحادثات عبر واتساب وماسنجر وإنستاجرام، والدردشة مع شخصيات الذكاء الاصطناعي AI personas، وهي شخصيات تعتمد على صور المشاهير المرخصة.

وفي الآونة الأخيرة، وسعت ميتا مزايا الذكاء الاصطناعي من خلال جعل Meta AI شريط البحث الافتراضي عبر واتساب وماسنجر وإنستاجرام وفيسبوك مع السماح للمستخدمين بالدردشة مع الذكاء الاصطناعي بخصوص منشورات محددة.

ويتمتع المستخدمون المقيمون في المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي بالحق في الاعتراض، مما يعني أنه يمكنهم إلغاء الاشتراك في مشاركة بياناتهم لتدريب نماذج الذكاء الاصطناعي، مع أن العملية صعبة ومصممة عمدًا من أجل تقليل عدد المستخدمين الذين قد يستعملونها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى