رئيسية

صلاح الدين انموذجاً ..مواقع التواصل تكشف عجز السلطة

بغداد

أشعلت الأحداث الأخيرة في محافظة صلاح الدين ،بمواقع التواصل في العراق، وهيمنت وسوم مثل #مقال _وفاسدون، #قانون _فوضى_ فشل، #السلطة_ المسؤول ، على ما تم تداوله في وسائل التواصل.

يأتي هذا بعد رفض المحافظ المقال عمار جبر الجبوري ،ترك المنصب ومحاولته الدخول بالقوة صحبة فصائل مسلحة ،

معظم ردود الفعل السيااسية والشعبية عبر مواقع التواصل جاءت منددة بما حدث ،

وتداول المستخدمون صوراً ومقاطع فيديو تظهر بحسب وصفهم استخدام القوات فيما بين السياسيين انفسهم ،

وقالت تغريدة باسم قدس السامرائي : غاب القط العب يافار ، رسالتي لمحافظ صلاح الدين.لو كانت لدينا حكومة قوية .لا يتجراء احد بأقالتك اذا كنت مظلوم ،وان كنت غير ذلك فتستحق الطرد والحبس .

ولا تتجراء انت والمسلحين بالهجوم على المحافظة .اما ابو مازن هو انت اول من يستحق المحاسبة وفتح مجلس تحقيقي.  (من اين لك هذا؟ ) .

وقال الناشط احمد حسن : ما يحدث يؤكد ولا مجال للشك ان ما يحدث في العراق من بلاء حسب وصفه ، هو صناعة الاحزاب بامتياز .

وقال اخر تحت تغريدة باسم ، حيدر الجميل : المناصب بالعراق تصيب صاحبها بمرض عضال ، لايتركه الا للقبر او للسجن او القتل ؟.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى