اقتصادخاص

صندوق النقد الدولي يرفع حدود الاقتراض لمساعدة الدول الأضعف

واشنطن / متابعات عراق أوبزيرفر

أعلن صندوق النقد الدولي أن مجلسه التنفيذي قد وافق على زيادة مؤقتة في الحدود السنوية والتراكمية للقروض التي يمكن للدول الأعضاء أن تحصل عليها من الصندوق لمساعدتها في مواجهة ظروف استثنائية صعبة وضبابية.

وفي إعلان في وقت متأخر أمس الاثنين، قال الصندوق إن حدود الإقراض التراكمية زادت إلى 600 بالمئة من حصة كل بلد، أي مساهمته في الصندوق، من 435 بالمئة سابقا.

وتم رفع حد الإقراض لمدة 12 شهرا إلى 200 بالمئة من 145 بالمئة سابقا.

وقال صندوق النقد الدولي في بيان إن هذه التغييرات ستمكن الدول الأعضاء “خاصة الأسواق الناشئة والاقتصادات النامية التي تواجه ضغوط وضعف في التمويل متزايدة” من الحصول على مزيد من الدعم المالي من الصندوق.

وأضاف الصندوق، الذي يبلغ إجمالي قروضه المتاحة نحو تريليون دولار، إن المجلس التنفيذي ناقش أيضا تغييرات محتملة في حدود الإقراض الخاصة بالصندوق الاستئماني للنمو والحد من الفقر، وهو ذراع الصندوق للإقراض الميسر للبلدان منخفضة الدخل.

وأضاف أنه سيراجع حدود قروض الصندوق الاستئماني للنمو والحد من الفقر بمجرد أن تتعهد البلدان الأعضاء الأكثر ثراء بموارد إقراض إضافية كافية للصندوق.

وتم رفع تلك الحدود آخر مرة 45 بالمئة في 2021.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى