عربي ودوليمنوعات

صورة البنتاغون المزيفة تظهر خطورة كبيرة في “تويتر”

منوعات / متابعات عراق اوبزيرفر

لم يتوقف أمر الصورة المزيفة لانفجار البنتاغون عند تراجع بورصة وول ستريت، إذ إنها تظهر الخطورة التي تنطوي عليها عملية التوثيق الجديد في “تويتر”.

وكان صورة مزيفة جرى فبكرتها عبر تقنيات الذكاء الاصطناعي أظهرت تعرض مقر وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” إلى انفجار، انتشرت على نطاق واسع الاثنين.

وسارعت وزارة الدفاع الأميركية إلى نفي صحة هذه المعلومة.

وبدورها، نفت الصورة مديرية الإطفاء في أرلينغتون بولاية فرجينيا، إذ أكّدت على وسائل التواصل الاجتماعي عدم وقوع أي انفجار أو حادث داخل البنتاغون أو بالقرب منه.

وهوت البورصة الأميركية لوقت وجيز.

وخسر مؤشر مؤشر “إس & بي 500” أكثر من رُبع نقطة مئوية، قبل أن يعود ويتعافى.

 ويقول موقع “techcrunch” التقني إن الصورة المزيفة ظهرت على حساب يحمل علامة التوثيق الزرقاء على “تويتر”، ويدعى الحساب بلومبيرغ فيد Bloomberg Feed، وهو ما جعل المستخدمين يظنون أن الحساب تابع لوكالة بلومبيرغ، خاصة أنه يحمل العلامة الزرقاء، وقد جرى تعليق الحساب بعد نشر الصورة،

لكن آخرين أعادوا نشر الصورة قبل تعليق الحساب، بمن فيهم وسائل إعلام دولية، قبل أن تحذف الصورة.

وليس من الواضح مصدر هذا الصورة حتى الآن.

وهذه ليست المرة الأولى التي تنجح فيها صورة مزيفة بخداع الإنترنت، لكن المخاطر أكبر عندما تكون الأخبار المزيفة مرتبطة بانفجار مفترض في أحد مباني الحكومة الأميركية.

ويقول الموقع التقني إن مشكلة الأخبار المزيف قديمة في الإنترنت، لكن النمو المضطرد في الذكاء الاصطناعي وتغير سياسات التوثيق في “تويتر” يوفر أرضا خصبة لهذه الآفة.

ولفت إل أن سياسة مالك الموقع، إيلون ماسك، بسحب العلامات الزرقاء من الذين لم يدفعوا ثمن الاشتراك الشهري لقاء الاحتفاظ بها، دفعت إلى حالة من الفوضى.

وتابع: “حتى لو علمنا بأن علامة التوثيق الزرقاء لم تعد تشير إلى الشرعية، فمن الصعب كسر عادة بصرية اكتسبها المغردون على مدار 15 عاما”.

وأضاف: “إذا رأيت حسابا يحمل اسم  “Bloomberg Feed”، ويحمل علامة توثيق زرقاء نشر معلومات عن هجوم على البنتاغون، فربما تعتقد أنه حقيقي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى