العراق

ضبط وسيط متلبساً بالرشوة لقاء ترويج معاملة واعتقال المتهم الرئيس

بغداد / عراق اوبزيرفر

اعلنت هيئة النزاهة، اليوم الثلاثاء، ضبط وسيط متلبس بالرشوة لقاء ترويج معاملة فروقات تقاعدية.

وذكر بيان لدائرة التحقيقات في الهيئة، انه “تم تأليف فريق عملٍ من مُديريَّة تحقيق الهيئة في بغداد، للتقصي والتحرّي عن معلوماتٍ وردتها تتضمَّن مساومة تعرَّض لها ذوو أحد الشهداء، لترويج معاملة فروقات الرواتب التقاعديَّة الخاصَّة به مقابل مبالغ ماليَّةٍ”.

واوضح، ان “فريق المُديريَّة، وبعد استحصاله قرار قاضي محكمة تحقيق الرصافة المُختصَّة بقضايا النزاهة وغسل الأموال والجريمة الاقتصاديَّة، قام بنصب كمينٍ محكمٍ للمشكو منه، إذ تمكَّن الفريق من الإيقاع بالوسيط مُتلبّساً بتسلُّم جزءٍ من المبلغ المُتفق عليه حال تسلُّمه من المشتكي في سيَّارة الأخير”.

وتابع، ان “التحقيقات الأوليَّة مع الوسيط والاستماع لمكالماته الهاتفيَّة مع المُتهم الرئيس أظهرت أنَّ الأخير اتفق مع الوسيط لإيصال المبلغ إليه في أحد الشوارع وسط العاصمة بغداد”، لافتا إلى أنَّ “الفريق اصطحب المُتَّهم المضبوط إلى الشارع لتسليم الدفعة الأولى من مبلغ الرشوة المتفق عليه مع المشتكي، وبعد الاستدلال على مكان انتظار المشكو منه، تمَّ القبض عليه والتأكُّد من كونه الشخص المطلوب وصاحب التسجيلات الصوتيَّة من خلال الاتصال من هاتف المشتكي”.

وأضاف، أنَّ “العمليَّة أسفرت عن ضبط جهازي موبايل بحوزة المشكو منه، ومبلغ مالي قدره 7 ملايين و100 الف دينار، فضلاً عن ضبط معاملاتٍ ومستمسكاتٍ ووكالة رسميَّةٍ وشهادة وفاة لمواطنين بحوزة الوسيط”.

واشار، الى “تنظيم محضر ضبطٍ أصوليٍّ بالعمليَّة، التي نُفِّذَت، استناداً إلى أحكام القرار رقم (160 لسنة 1983)، وعرضه بصحبة المُتَّهمين والمبرزات على قاضي التحقيق المُختصّ، الذي قرَّر إيداعهما التوقيف على ذمة التحقيق وفق المادة (456) من قانون العقوبات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى