رياضة

ضغوط سياسية تعيق قرار حل إدارة نادي الزوراء

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

ذكر مصدر مطلع أن “ضغوطًا سياسية كبيرة تُمارس من بعض الأطراف المقربة من إدارة الزوراء على اللجنة الأولمبية، بهدف ثنيها عن قرار حل إدارة النادي أو إصدار قرار يصب في مصلحة الزوراء”.

فيما أكد القانوني أسامة عدنان وجود مؤشرات ودلائل قانونية ستتيح للجنة الأولمبية حل الهيئة الإدارية لنادي الزوراء برئاسة فلاح حسن.

وأشار عدنان إلى أن “دعوى المعترضين لدى المحاكم المختصة ضد إدارة الزوراء كشفت عن وجود خرق قانوني، يتمثل بقيام شخص يعمل في مكتب الأندية داخل اللجنة باستخدام صلاحيات غير مخول بها، حيث استغل منصبه وقام بالتوقيع على أحد الكتب الخاصة بالدعوى الأولى والمتضمنة خرقًا قانونيًا، كان من المفترض أن يوقعها الأمين العام ورئيس اللجنة الأولمبية حصريًا”. وأضاف أن “المعترضين أبلغوا مركز تسوية التحكيم ومجلس النواب بالأمر، وأوضحوا أن حل الهيئة الإدارية يجب أن يتم وفقًا للمادة 14 / أولاً عن طريق اللجنة الأولمبية أو المكتب التنفيذي للجنة”.

وأوضح عدنان أنه “حسب المؤشرات، فإن قرار حل الهيئة الإدارية لنادي الزوراء سيصدر قريبًا من اللجنة الأولمبية، استنادًا إلى الخرق القانوني الذي حدث بشأن التوقيع على الدعوى الأولى”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى