العراقالمحررخاص

طبول الخلافات تدق مجددا بين اربيل وبغداد .. والدعمي يعلق

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

علق استاذ الاعلام الدكتور غالب الدعمي اليوم الجمعة بالقول، انه لا يمكن ان تنتهي ازمة بغداد واربيل تحديدا، وربما واضحة جدا، ان هناك توجه لاضعاف اربيل وايقاف طلباتها التي تراها اطراف مهمة في الاطار ،وانها غير شرعية وفوق حقوق اربيل.

وقال الدعمي لوكالة “عراق اوبزيرفر”” انه ربما لن يتوقف الامر عند حدود الرواتب ،بل سيذهب باتجاه ان تكون كركوك للاتحاد، الكردستاني، وبالتالي يتم تطويق اربيل وربما ستكون هناك قرارات اخرى جديدة، تتعلق باعطاء سليمانية الرواتب بشكل مباشربعيداً عن اربيل.

وتابع: وقضية استهداف القواعد الامريكية في اربيل لن تنتهي، وهي جزء من ما تعلنه الفصائل في برنامجها انها تريد اخراج الامريكان من العراق، وواضح جدا ان كردستان تمر الان في اضعف حالاتها تحديدا اربيل في تعاملها مع بغداد ،هناك اطراف واضحة في الحكومة العراقية او في الجهات التي شكلت الحكومة العراقية بانها لا تريد لاربيل ان تتمدد وتحاول بشتى السبل اضعافها.

وزاد: بعض الجهات في الاطار التنسيقي ترى ان كردستان تريد اكثر من حقها، وكردستان تعتقد ان لا تعطيها حقها،هذه الجدلية التي نسمعها يوميا يفترض ان تنتهي، ويحتكم الطرفين الى القانون والدستور ولكن للاسف.

ويرى استاذ الاعلام ان التصريحات هنا في بغداد تقول اننا نتعامل مع كردستان وفي الدستور، والتصريحات الرسمية لكردستان تحديد اربيل تنص على ان اربيل تريد تريد حقها في القانون، ولكن الطرفين لا يتفقان على القانون، كل منهم يفسر القانون بوجهة نظره، وبالتالي فان الازمة مستمرة ولا اعتقد ستنتهي الافق القريب .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى