رئيسيةعربي ودولي

طهران: اتخذنا خطوة إلى الأمام لحل قضايا الاتفاق النووي العالقة

​​​​​​​طهران/ متابعات عراق أوبزيرفر

قال بهروز كمالوندي المتحدث باسم هيئة الطاقة الذرية الإيرانية، إن بلاده اتخذت “خطوة إلى الأمام” لحل قضايا الاتفاق النووي العالقة.

وفي حديثه خلال حفل أقيم في العاصمة الإيرانية طهران، الثلاثاء، أشاد كمالوندي بالزيارة الأخيرة التي قام بها المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافايل غروسي إلى طهران، ووصفها بأنها “مثمرة”.

وشدد على أن بلاده اتخذت “خطوة إلى الأمام” لحل قضايا الاتفاق النووي العالقة، دون ذكر تفاصيل حول هذه الخطوة.

وأضاف أن البرنامج النووي الإيراني “مُسيّس” على الصعيدين المحلي والخارجي.

وحول مستقبل المحادثات النووية، قال المتحدث: “إنني أرى أنه رمادي، لا تفاؤل ولا تشاؤم”.

كما انتقد المسؤول الإيراني الدول الأوروبية الثلاث الموقعة على الاتفاق النووي لعام 2015، وهي المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا، قائلاً إنهم “انتقدوا في السابق الولايات المتحدة لتراجعها عن الاتفاق، لكنهم يلومون طهران الآن على هذا المأزق”.

ونوّه كمالوندي أن “بلاده تتحرك بالتعاون الوكالة الدولية للطاقة الذرية لسد الفجوات بما يخص الاتفاق النووي مع تصعيد الغرب للضغط على طهران”.

واختتم حديثه قائلاً إن “إيران والهيئة النووية التابعة للأمم المتحدة تتفقان على تعزيز التعاون وسط جمود الاتفاق النووي”.

وخلال زيارة أجراها غروسي للعاصمة الإيرانية طهران يومي الجمعة والسبت، قال: “إننا نريد إجراء حوار جاد ومنهجي مع إيران في الملف النووي”.

ويتفاوض دبلوماسيون من إيران والولايات المتحدة و5 دول أخرى منذ شهور، في العاصمة النمساوية فيينا حول صفقة لإعادة فرض قيود على برنامج طهران النووي مقابل رفع العقوبات الاقتصادية التي أعاد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب فرضها بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق في مايو/ أيار 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى