عربي ودولي

عاجل | أبو عبيدة: طوفان الأقصى لن يهدأ وسيتشكل أكثر ليزيل العدوان

غزة/ متابعة عراق أوزبريرفر

أكد الناطق العسكري باسم كتائب القسام، أبو عبيدة، اليوم الجمعة، أنّ الخسائر في صفوف الأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة “باتت كبيرة”، مؤكداً أن من تبقى من الأسرى “يوجدون في ظروف صعبة للغاية”.

وفي كلمة ألقاها بعد حوالي شهر من آخر ظهور له، قال أبو عبيدة إنّ المقاومة الفلسطينية “لم تكن تود أن يصل الحال إلى هذه المرحلة من الخسائر في صفوف الأسرى، فقد حاولنا حمايتهم ورعايتهم منذ شهور، من أجل هدف إنساني سام ونبيل وهو تحرير أسرانا، وتحقيق حقوق شعبنا المشروعة والإنسانية”.

وأضاف الناطق العسكري باسم كتائب القسام أن المقاومة الفلسطينية “حاولت الحفاظ على الأسرى الإسرائيليين بكل السبل، وكانت قد حذرت عشرات المرات من المخاطر التي يتعرضون لها”، مؤكداً أن “قيادة الاحتلال تجاهلت مصير أسراها وتعمد الجيش النازي الصهيوني قتل أسراه وإصابتهم”.

وتابع أبو عبيدة بالقول: “في هذه الأثناء يعيش أسرى العدو المصابين والمرضى أوضاعاً صعبة للغاية ويكافحون للبقاء على قيد الحياة، وهذا ليس مستغرباً، فكل ما يعانيه شعبنا من جوع وعطش وانعدام للمستلزمات الطبية وغيرها يعانيه أيضاً أسرى العدو وقيادة العدو وجيشه الهمجي. هم وحدهم من يتحمل هذه المسؤولية كاملة، فالوقت ينفذ بشكل متسارع جداً”.

وجدد تأكيده على أن عملية “طوفان الأقصى” انطلقت من أجل القدس وبهدف نصرتها، مؤكداً أن “المقاومة لن تهدأ حتى يزول الظلم والعدوان عن المسجد الأقصى”.

المصدر/ وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى