عربي ودولي

الرئيس الأوكراني: لم يبق هناك أي مجال للتفاوض مع بوتين

أوكرانيا/ وكالات

أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مساء أمس (الثلاثاء) أن بلاده «ستتحرك لتدافع عن شعبها» في المناطق التي تحتلها القوات الروسية والتي صوتت في «استفتاءات» لصالح الانضمام إلى روسيا.

وفي أول رد فعل له بعد صدور نتائج الاستفتاءات في المناطق الأربع، وهي كل من خيرسون وزابوريجيا (جنوب)، ولوغانسك ودونيتسك الواقعتين في حوض دونباس المنجمي (شرق)، قال زيلينسكي في تسجيل مصور بث عبر تطبيق تلغرام: «سنتحرك للدفاع عن شعبنا: في آن معاً في منطقة خيرسون، وفي منطقة زابوريجيا، وفي دونباس وأيضاً في الأراضي المحتلة حالياً في منطقة خاركيف وفي القرم».

وأضاف: «لن يغير أي عمل إجرامي من قبل روسيا أي شيء بالنسبة لأوكرانيا».

كما دعا زيلينسكي مجدداً الغربيين لتقديم مزيد من «الدعم» العسكري لبلاده التي شنت قواتها في مطلع سبتمبر (أيلول) الجاري هجوماً مضاداً ناجحاً في منطقة خاركيف (شرق).

وأكد الرئيس الأوكراني أن قواته «تتقدم وتحرر أرضنا» بشكل تدريجي، رغم المقاومة القوية التي تواجهها من جانب القوات الروسية.

وكان زيلينسكي قال خلال مداخلة في مجلس الأمن الدولي أمس (الثلاثاء) إنه لا يمكن لبلاده أن تتفاوض مع موسكو بعد «الاستفتاءات» التي نُظمت في أربع مناطق أوكرانية لضمها إلى روسيا.

وقال زيلينسكي في مداخلة مسجلة بثت عبر الفيديو خلال الجلسة إن «اعتراف روسيا بـ(الاستفتاءات الزائفة) على أنها (طبيعية)، وتطبيقها السيناريو نفسه الذي طبقته في شبه جزيرة القرم، ومحاولتها مرة إضافية ضم جزء من الأراضي الأوكرانية، كل هذا يعني أنه لا يتعين علينا التفاوض مع الرئيس الروسي الحالي».

وبثت كلمة الرئيس الأوكراني في الجلسة قبيل صدور نتائج الاستفتاءات التي جرت في المناطق الأربع التي أتت كلها مؤيدة بنسبة ساحقة للانضمام إلى روسيا.

وفي كلمته أمام مجلس الأمن الدولي ندد زيلينسكي بـ«مهزلة» نتائجها «معدة مسبقاً».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى