العراق

عاجل| اول تعليق من المحكمة الاتحادية بعد تصريحات مشعان: نتعرض لهجمة داخلية وخارجية

بغداد/ عراق أوبزيرفر

اكدت المحكمة الاتحادية العليا، اليوم الاربعاء، تعرضها لهجمة إعلامية داخلية وخارجية “مسيسة” تستهدف “شرعيتها”.

وقال اعلام المحكمة في بيان، تلقته وكالة عراق أوبزيرفر، إن “الغرض من ممارسة المحكمة الاتحادية العليا لاختصاصاتها هو التطبيق الصحيح للدستور، بما يضمن وحدة العراق وبناء نظام جمهوري نيابي برلماني ديمقراطي، يقوم على أساس التداول السلمي للسلطة والتوزيع العادل للثروات، مضافاً إلى الأسس الدستورية الأخرى، لغرض بناء الدولة بالشكل الذي يحقق إشاعة العدل ورفع الظلم والحفاظ على الأموال العامة وتوظيفها لمصلحة الشعب وتحقيق السيادة للقانون”.

واضاف، ان “هذا يستدعي وجوب تقيّد كل السلطات بحدود اختصاصاتها الدستورية، وعدم ممارسة السلطات المحلية للاختصاصات الحصرية للسلطات الاتحادية، لأن ذلك يتعلق بسيادة البلد ووحدته، مع وجوب ممارسة السلطات المحلية للاقاليم أو المحافظات غير المنتظمة في أقليم للاختصاصات الأخرى، ومراعاة الاختصاصات المشتركة بين السلطات الاتحادية والمحلية”.

واكد بيان المحكمة، أن “المحكمة الاتحادية العليا تتعرض ونتيجةً لقراراتها التي اتخذتها صوناً للدستور، إلى هجمة إعلامية داخلية وخارجية لثنيها عن إكمال واجباتها الدستورية تجاه الوطن والشعب، ونعتقد أن هذه الهجمة مسيسة هدفها الإساءة الى سمعة المحكمة الاتحادية العليا واستهداف شرعيتها، وتعتبر مساساً باستقلال القضاء مما يقتضي اتخاذ كافة السبل القانونية اللازمة لردعها وافشالها”.

يذكر أن هذا البيان جاء كما يبدو رداً على تصريحات مثيرة للجدل اطلقها النائب السابق مشعان الجبوري ادعى فيها أن رئيس المحكمة الاتحادية هدده أن لم ينسحب من التحالف الثلاثي لتشكيل الحكومة بعد الانتخابات البرلمانية الأخيرة والذي كان مؤلفاً من التيار الصدري وحزب البارتي وحزب تقدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى