العراقرئيسية

عاجل/ ماذا دار بين السوداني ونائبة الرئيس الأمريكي في مؤتمر ميونخ؟

ميونخ/ متابعة عراق اوبزيرفر

التقى رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني ،اليوم الجمعة،نائبة الرئيس الأمريكي كمالا هاريس على هامش مؤتمر ميونخ للأمن 2024، فيما جدد موقف العراق الثابت إزاء السيادة على الأرض العراقية ،كونها من المبادئ التي لا يمكن التهاون بشأنها أو التفريط بها تحت مختلف الأسباب والظروف .

وبحسب بيان رسمي: ان اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين العراق والولايات المتحدة ،والتأكيد على استمرار الحوار عبر اللجنة العليا المشتركة ،لإنهاء مهامّ التحالف الدولي لمحاربة داعش في العراق، بعد تنامي قدرات القوات العراقية المسلحة وانحسار خطر فلول الإرهاب.

وناقش السوداني مع هاريس ،الانتقال بالعلاقة بين الولايات المتحدة والعراق إلى مجمل أوجه التعاون الثنائي المشترك في المجالات الاقتصادية والتنموية كافة ضمن اتفاقية الإطار الستراتيجي بين البلدين.

بدورها اكدت هاريس ،حرص الإدارة الأمريكية على نجاح الحكومة العراقية بمختلف المجالات، والملفات في مواجهة التحديات المختلفة وتعرب عن اهتمام بلادها بالحوار الجاري من خلال اللجنة العليا المشتركة بخصوص إنهاء مهمة التحالف الدولي في العراق .

فيما جددا تأكيدهما على أهمية الشراكة القوية والدائمة كما هو منصوص عليه في اتفاقية الإطار الاستراتيجي بين الولايات المتحدة والعراق.

وشددت نائبة الرئيس على التزام الولايات المتحدة بدعم العراق في تحقيق مستقبل آمن ومستقر لشعبه، وهو أمر بالغ الأهمية لضمان شرق أوسط مزدهر ومترابط.

وحثت نائبة الرئيس الحكومة العراقية على منع الهجمات ضد الأفراد الأمريكيين، وأعربت عن تقديرها لجهود رئيس الوزراء في هذا الصدد لغاية الآن، وشددت على أن سلامة الأفراد الأمريكيين تمثل أولوية قصوى للولايات المتحدة، وأنها ستتخذ جميع الإجراءات اللازمة للدفاع عن النفس عند الضرورة.

كما ناقش الجانبان أهمية استمرار عمل اللجنة العسكرية العليا الأمريكية العراقية، التي ستمهد الطريق للانتقال إلى شراكة أمنية ثنائية دائمة بين الولايات المتحدة والعراق، وهي الخطوة الطبيعية التالية للبناء على التعاون الناجح للغاية خلال السنوات العشر الماضية بين العراق والتحالف الدولي لهزيمة داعش.

كما ناقش الجانبان أهمية استمرار التعاون في مجالي الاقتصاد والطاقة بين الولايات المتحدة والعراق من خلال اللجنة التنسيقية العليا والاستمرار في دمج العراق اقتصاديًا بشكل أوسع في المنطقة، فيما ددت نائبة الرئيس دعوة الرئيس بايدن لرئيس الوزراء السوداني لزيارة البيت الأبيض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى