رئيسيةعربي ودولي

نصر الله يحدد الجهة القادرة على إيقاف حرب غزة

متابعة/ عراق أوبزيرفر

قال الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله إن أمريكا التي تدير هذا العدوان وتستطيع ان توقفه.

واضاف نصر الله في كلمة له بمناسبة “يوم الشهيد”، إن “هناك حدثين يتعاظمان في غزة الأول يتمثل بالعدوان الإسرائيلي على اهل غزة والثاني هو التصدي البطولي من قبل المقاومة لهذا العدوان”.

وتابع، أن “الجرائم الكبيرة للاحتلال تعبر عن الانتقام الإسرائيلي المتوحش والذي لا حدود له ولا ضوابط أخلاقية او إنسانية او قانونية بل هي تعبر عن حقيقة وطبيعة هذا الكيان المجرم”.

واشار إلى أن ، “العدو يريد اخضاع الشعب الفلسطيني والشعب اللبناني وشعوب المنطقة برمتها؛ بهدف خلق اليأس والاستسلام والتخلي عن المقاومة”.

وأردف، “هناك وسائل اعلام عربية وكتاب عرب يساعدون بشكل متعمد او غير متعمد إسرائيل على تحقيق أهدافها”، مبيناً أن “هدف العدو أن يقول للفلسطينيين “انسوا أرضكم وأسراكم ومقدّساتكم” من البحر إلى النهر والأراضي المحتلّة”.

وأكمل نصر الله، “من أشلاء الضحايا في غزة والضفة ولبنان وغيرها ستنطلق أجيالاً للمقاومة أشد ايماناً واقوى بائساً وعزماً وتصميماً على مقاومة الاحتلال الإسرائيلي وإزالته من الوجود”.

واستدرك، بالقول: “الإدارة الامريكية والملحق الصغير التابع للإدارة الامريكية أي الإنكليز وحدهم من يدعمون العدوان الإسرائيلي على غزة بينما كل العالم يطالب بوقف الحرب”، معتبراً أن “أمريكا التي تدير هذا العدوان تستطيع ان توقفه”، لافتاً إلى أن “عوامل الضغط والاستنكار يجب ان توجه لأمريكا لإنها صاحبة القرار الأول والأخير في الحرب”.

ولفت نصر الله، إلى أن “هناك حديثاً عن تصد عربي للصواريخ والمسيرات اليمنية التي أطلقت باتجاه إسرائيل”، مؤكداً أن “ايلات محمية إسرائيلياً وأمريكياً وحتى عربياً”.

ورأى الأمين العام لحزب الله، أن “الاستهداف لقواعد الاحتلال الأمريكي في العراق وسوريا انطلق من فكرة التضامن مع غزة، كما أن هذه العمليات تخدم فكرة تحرير العراق وسوريا من الوجود الأمريكي”.

واعتبر، “عمليات المقاومة العراقية تعبر عن شجاعة لافتة في وجه الأمريكيين الذين تملأ أساطيلهم المنطقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى