العراقخاص

عاشور يعلق على خطاب بايدن: يعطي باليمين ويأخذ بالشمال

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

قال الخبير الاستراتيجي هاني عاشور:”  اليوم ،ان الرئيس الامريكي جو بايدن ، ألمح الى نقطتين مهمتين بشأن غزة في خطابه يوم امس ‘ الاولى تتعلق بالهدنة لمدة ستة اسابيع، والثانية تتعلق بانشاء رصيف لجذب المساعدات البحرية الى غزة.

وذكر عاشور لوكالة “عراق اوبزيرفر”:”ان  الولايات المتحدة الامريكية التي اوقفت دعمها الى الاونروا التي تهتم بحياة الشعب الفلسطيني ، والتي هي منظمة دولية لا يمكن ان يطمئن بان المساعدات التي ستأتي عن طريق البحر ستصل الى اهل غزة .

وزاد:” يضاف الى ذلك ان هناك معابر عدة بين مصر ورفح، لم تستطع الادارة الامريكية الضغط على نتنياهو لفتح هذه المعابر وايصال المساعدات، يضاف الى ان فكرة الهدنة معناه ان القتال سيستمر بعد الهدنة،وان الانتهاكات والابادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني سوف تستمر، وهذا يعني ان ما قاله الرئيس الامريكي بايدن ليس حلا لمأساة الشعب الفلسطيني، ولكن في نفس الوقت لم يتطرق الرئيس بايدن الى قضية حل الدولتين.

وأضاف عاشور:” ان هذا ما ينادي به العالم اجمع ،وان هذه القضية ليست جادة في العقل السياسي الامريكي خطاب الرئيس بايدن هو محاولة لتهدئة الامور قليلا من اجل انقاذ نتنياهو وحكومته وانقاذ اسرائيل وليس لانقاذ الشعب الفلسطيني”.

وتابع:”  اذ ،ان قضية المساعدات تختلف عن الحقوق الواجبة للشعب فلسطيني فيما أشار إلى أنه سيوصل المساعدات عن طريق البحر وهو ما يعني ان الامر سيطول في غزة، والمعاناة ستطول، ولم ولا يوجد هناك افق للحل، لذلك انا اعتبر ان الرئيس الامريكي بايدن لا يضع حلولا وانما يقف في جانب الصف الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني .

وختم:” ان العمليات العسكرية ما زالت مستمرة وبدعم امريكي تسليحا من خلال ما قاله الرئيس بايدن بانه سيطلب من الكونجرس الامريكي الموافقة لارسال مساعدات مالية بقيمة اربعة عشر مليار دولار الى اسرائيل مقابل ذلك مساعدات بسيطة غذائية الى اهل غزة وهو عدم التكافؤ وعدم تكافؤ النظر في وجهة السياسة الامريكية التي يقودها بايدن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى