اقتصاد

عالمياً..الذهب يتجه نحو أكبر انخفاض أسبوعي

متابعة/ متابعة عراق أوبزيرفر

تتجه أسعار الذهب لتسجيل أكبر انخفاض أسبوعي لها في ستة أسابيع، اليوم الجمعة، مدفوعة بقوة الدولار وارتفاع عوائد السندات مع تراجع محافظي البنوك المركزية الأمريكية عن توقعات التخفيضات المبكرة لأسعار الفائدة وسط علامات على مرونة الاقتصاد.

ولم يطرأ تغيير يذكر على الذهب في المعاملات الفورية عند 2022.07 دولاراً للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0404 بتوقيت جرينتش، لكنه انخفض 1.3 بالمئة منذ بداية الأسبوع.

وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1 بالمئة إلى 2024.10 دولاراً.

انخفض مؤشر الدولار الأمريكي (.DXY) بنسبة 0.2٪ خلال اليوم ولكنه ارتفع بنسبة 1٪ تقريبًا حتى الآن هذا الأسبوع. ويجعل ارتفاع الدولار الذهب المقوم بالعملة الأمريكية أكثر تكلفة بالنسبة لحاملي العملات الأجنبية.

ولامس العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات أعلى مستوى له في خمسة أسابيع عند 4.1710%.

قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا، رافائيل بوستيك، إنه منفتح على خفض أسعار الفائدة في وقت أقرب مما كان متوقعا، اعتمادا على مدى سرعة انخفاض التضخم، لكن خط الأساس هو بدء تخفيضات أسعار الفائدة في الربع الثالث.

وكانت الأسواق تراهن على تخفيضات أسعار الفائدة بمقدار 139 نقطة أساس هذا العام، بانخفاض من 150 نقطة أساس في الأسبوع السابق، وفقًا لتطبيق احتمالية أسعار الفائدة التابع لشركة LSEG، IRPR.

انخفضت احتمالات خفض سعر الفائدة الفيدرالي في مارس إلى 54٪ من حوالي 71٪ الأسبوع الماضي، وفقًا لـ IRPR.

وقال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا، رافائيل بوستيك، إنه منفتح على خفض أسعار الفائدة في وقت أقرب مما كان متوقعا، اعتمادا على مدى سرعة انخفاض التضخم، لكن خط الأساس هو بدء تخفيضات أسعار الفائدة في الربع الثالث.

وكانت الأسواق تراهن على تخفيضات أسعار الفائدة بمقدار 139 نقطة أساس هذا العام، بانخفاض من 150 نقطة أساس في الأسبوع السابق، وفقًا لتطبيق احتمالية أسعار الفائدة التابع لشركة LSEG، IRPR.

وانخفضت احتمالات خفض سعر الفائدة الفيدرالي في مارس إلى 54٪ من حوالي 71٪ الأسبوع الماضي، وفقًا لـ IRPR.

وتراجعت الفضة في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 22.68 دولارا للأوقية، وصعد البلاتين 0.2 بالمئة إلى 909.06 دولارات، وربح البلاديوم 0.7 بالمئة إلى 944.63 دولارا.

المصدر/ سكاي نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى