خاصسياسي

عالية نصيف: لا مانع من ترسيم الحدود مع الكويت بما لا يضر بمصالح العراق

بغداد/ عراق أوبزيرفر

أكدت النائبة عالية نصيف، عضو مجلس النواب العراقي، اليوم الخميس، أن العراق ليس ضد ترسيم الحدود مع الكويت، ولكنها تعارض آلية التنفيذ الحالية التي تجاوزت ما رسمته الأمم المتحدة، وتضمنت غش وتدليس.

وأوضحت نصيف، في تغريدة على موقع أكس، أن “اتفاقية تنظيم الملاحة في خور عبدالله، التي تم توقيعها بين العراق والكويت في عام 2013، تحتوي على الكثير من الثغرات التي تصب في مصلحة الكويت على حساب العراق”.

وأضافت: “سنعرض للرأي العام العراقي والعربي والدولي العيوب التي شابت هذه الاتفاقية والتدليس الذي حصل في تنفيذ القرارات الدولية والمحاضر الـ 36 التي تم إبرامها بين موظفين بسطاء في الدولة العراقية والجانب الكويتي ولم تُعرض على ممثلي الشعب”.

وتابعت: “لدينا الوثائق والأدلة التي تؤكد ما حصل من تجاوزات منذ بداية تنفيذ القرارات الدولية وإلى ما حصل بعد الدعامة 62 والجزر الاصطناعية واتفاقية خور عبدالله وقيام وزارة الخارجية العراقية بتثبيت تحفظاتها ثم سحب هذه التحفظات”.

وشددت على أن هذه الحقوق هي حقوق الشعب العراقي، وأنه إذا أردنا أن يكون هناك استقرار وحسن جوار بين العراق والكويت يجب الاتفاق على تثبيت الحقوق.

ولفتت إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية، إذا كانت تريد الاستقرار في المنطقة وتدعي بأنها تقف مع القانون ومع إرادة الشعب، يجب أن تحترم القرار الصادر من أعلى محكمة عراقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى