العراقرئيسية

عراق اوبزيرفر” ترصد أداء ركن الحج الأعظم للحجاج

مكة المكرمة / متابعة عراق اوبزيرفر

رصدت وكالة عراق اوبزيرفر” اليوم السبت ،في المشاعر المقدسة عملية انتقال جموع الحجيج من منى إلى عرفات؛ حيث اتسمت الحركة المرورية بالانسيابية خلال تصعيد الحجيج.

وسيقضي الحجاج هذا الوقت على جبل عرفات، وسيبدأون بالدعاء من بعد صلاة العصر وحتى المغرب ثم تبدأ (النفرة) إلى مزدلفة حيث يباتون في مزدلفة وبعد صلاة الفجر فيها يتم التوجه صباحا لرمي الجمرات ومن ثم العودة لمنى للتضحية والتقصير وبعدها طواف اخير حول الكعبة المشرفة.

وبدأ حجاج بيت الله الحرام مع إشراقة صباح اليوم ، بالتوجه إلى صعيد عرفات لأداء ركن الحج الأعظم؛ حيث يشهدون الوقفة الكبرى، مفعمين بأجواء إيمانية يغمرها الخشوع والسكينة.

وواكبت قوافل ضيوف الرحمن إلى مشعر عرفات الطاهر متابعة أمنية مباشرة، يقوم بها أفراد مختلف القطاعات الأمنية التي أحاطت طرق المركبات ودروب المشاة لتنظيمهم، حسب خطط تصعيد وتفويج الحجيج، إلى جانب إرشادهم وتأمين السلامة اللازمة لهم.

ويؤدي حجاج بيت الله الحرام، اليوم، صلاتَي الظهر والعصر جمعاً وقصراً بأذان واحد وإقامتين في مسجد نمرة.

ومع غروب شمس هذا اليوم، تبدأ جموع الحجيج نفرتها إلى مزدلفة، ويُصلُّون فيها المغرب والعشاء، ويبيتون فيها حتى فجر غد، العاشر من شهر ذي الحجة.

أيام الحج

قضى ضيوف الرحمن يوم التروية في منى وباتوا فيها.

مع بزوغ فجر السبت توجه الحجاج الذين جاءوا من مختلف دول العالم لأداء الركن الأعظم في الحج وهو الوقوف على جبل عرفات.

وبعد غروب الشمس ينفر الحجيج إلى مزدلفة للمبيت هناك، ثم يعودون إلى منى صبيحة 10 ذي الحجة لرمي جمرة العقبة والنحر ثم الحلق والتقصير والتوجه إلى مكة لأداء طواف الإفاضة.

يقضي الحجاج في منى أيام التشريق الثلاثة (11 و12 و13 من ذي الحجة) لرمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بجمرة العقبة الصغرى ثم الوسطى فالكبرى، ويمكن للمتعجلين من الحجاج اختصارها إلى يومين فقط، إذ يتوجهون بعدها إلى مكة لأداء طواف الوداع.

وفي وقت سابق، أفادت وسائل إعلام سعودية بأن أكثر من 1.5 مليون حاج جاءوا من جميع أنحاء العالم في مكة وما حولها لأداء فريضة الحج، وتوقعت السلطات السعودية أن يتجاوز عدد الحجاج مليوني حاج هذا العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى