رئيسيةمحافظات

“عراق اوبزيرفر” تنشر تفاصيل اختطاف أحد تجار السليمانية

السليمانية/عراق اوبزيرفر
كشفت مديرية آسايش محافظة السليمانية، اليوم السبت، تفاصيل اختطاف تاجر من السليمانية واعتقال الجناة في بغداد وواسط.
وقالت المديرية في بيان تلقته وكالة عراق اوبزيرفر، إن “قوات أسايش السليمانية بعد تبلغها يوم الخميس الموافق 13/10/2022 بوقوع جريمة وخطف وسرقة، إذ اقتحم 4 مسلحين باسم قوات الأسايش ويلبسون زي العسكري في الساعة الـ4:20 صباحا، منزلا في منطقة آشتي بالسليمانية (يونس قادر أحمد) وصاحبه رجل أعمال، حيث قاموا بتعذيبه وخطفه، وسرقة مركبة من طراز ليكزس مع مبلغ مالي ومصوغات ذهبية، ومن ثم لاذوا بالفرار”.
وبينت أن “قواتنا بدأت على الفور بالتحقيق، وتوصلت وفقا لمبدأ المتابعة إلى خيوط دقيقة عن الجريمة، وتكشف أن المتهمين لاذوا بالفرار نحو بغداد ولم يعودوا في الإقليم، وتشكلت بناء على مقترح رئيس مؤسسة أسايش الإقليم، غرفة عمليات مشتركة بين مديرية أسايش السليمانية والأمن الوطني العراقي، وتحركت بعد التنسيق مع السيد القاضي وأخذ الموافقة منه، ثلاثة فرق من غرفة العمليات وتوجهت إلى بغداد وديالى وكفري، حيث أعتقل بالتعاون مع الأمن الوطني العراقي في عمليتين مختلفتين وبتوقيت واحد، كلا من (أ، م) و(هـ، ي) بالقرب من بغداد وديالى، فيما تم تحرير المواطن الرهينة يونس قادر أحمد”.
وأوضحت “كما أعتقل في اليوم نفسه بقضاء كفري، المتهم (م، م) من قبل قواتنا. ومصادرة المركبة التي نفذت بها الجريمة والعثور على السيارة المسروقة”، مؤكدة أن “التحقيقات تكثفت، وأعتقل في يوم الجمعة 14/10/ 2022 متهما آخرا في السليمانية وهو (ح . ع)، وتم وضع اليد على أسلحة وذخائر وأنواع مختلفة من الملابس العسكرية. وتم تسليم المواطن (يونس قادر أحمد) إلى عائلته سالما”.
وأشارت إلى أن “التحقيقات استمرت، وتوفرت معلومات جديدة تفيد بسرقة مركبة من نوع تويتا كامراي من قبل نفس المجموعة، كانت قد أستأجرت من مكتب لتأجير السيارات في السليمانية، وبعد الحصول على الأدلة، تم اعتقال متهم آخر (ع ، خ) ذي علاقة بالمجموعة الإجرامية وهو عربي، يوم الأحد 16 / 10 / 2022، في مدينة الكوت، بالتعاون مع قوات الأمن الوطني، والعثور على المركبة وإعادتها إلى صاحبها”.
وتابعت مديرية أسايش محافظة السليمانية أن “الأمن والاستقرار وحماية المواطنين وممتلكاتهم واجب ملقاة على عاتق قواتنا، ننفذها بأمانة ومسؤولية وطنية، ولن نتورع في ردع الجريمة وتسليم الخارجين عن القانون إلى المحاكم، ونعيد الحقوق إلى أصحابها. نعرب عن الشكر والتقدير المتواصلين للمواطنين جميعا ولكافة الفئات والطبقات، لدعمهم وإسنادهم لنا، كما نوجه الشكر الجزيل لقوات الأمن الوطني لتعاونهم في إنجاح هذه العملية الأمنية”.

48b30809-2012-4fc0-b60a-6e0cdc98d6ba-300x225.jpg

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى