تحليلات

عقود التعليم العالي هل تلتحق بقطار المحاضرين؟

تقرير / عراق اوبزيرفر
لعبت التظاهرات المنظمة التي تديرها مجموعات خاصة من محاضري محافظتي بغداد والناصرية دورا بارزا في سحب البساط من رفوف الإهمال ، واصبحت التظاهرات الخاصة بالمحاضرين السمة الابرز للخريجين العاملين في المدارس الحكومية الموزعة على عموم خارطة الوطن للعام الجاري 2022 ،الذين ينتظرون طي ملفهم والى الابد ، فيما اشار متابعون للشأن الاقتصادي ان موزانة العام المقبل 2023 فيها مفاجآت من العيار الثقيل، حيث قبلت فئة واهملت آخرين .
واجبر المحاضرون مؤسسات الدولة إلى الاستماع لشكواهم ، والنظر بطلباتهم التي تجاوزات ال ٣٥٠ الف محاضر ، يقع السواد الاعظم منهم في العاصمة بغداد، فيما شكلت المؤسسة الرسمية لجانا خاصة لانهاء اقدم ملف للمتظاهرين الخريجين.
وقال خبير مالي ان موازنة عام 2023 لم تخل من مفاجآت ،بل نظرت الى اهمية حاجة كل وزارة واحتياجاتها بعيداً عن “البذخ” والاهمال العام الذي كان سابقاً ،فضلا ان النظر بأدق تفاصيل كل وزارة ،وحاجتها الفعلية للنهوض من ركام الاهمال .
وبين الخبير المالي زيد النعيمي ل”عراق اوبزيرفر” ،ان وزارة المالية بدأت فعلياً بإجراء العمليات التدقيقية الخاصة بالمبالغ ضمن جانب النفقات الجارية لوزارات الدولة التي سلمت بياناتها ، لغرض إدراجها ضمن مشروع الموازنة الإلحادية العامة لسنة ٢٠٢٣ .
وولفت النعيمي الى ان وزارة المالية دعت في وقتٍ سابق جميع الوزارات الى سرعة تزويدها بتفاصيل بيانات المبالغ ضمن نفقاتها الجارية ، والمتضمنة اسم البرنامج واسم النشاط بحسب الفصل والمادة والنوع ، اضافة الى تفصيل النوع والغرض من ادراج تلك المبالغ.
وحسب بيان سابق لمحافظ بغداد محمد العطا، انه صدرت التعليمات الرسمية لتحويل المحاضرين المجانيين الى عقود وشمولهم بامتيازات اقرانهم من المتعاقدين العاملين بذات المؤسسات التربوية.
وشملت التعليمات جميع المحاضرين والإداريين بعد صدور التعليمات الرسمية من مجلس الوزراء الموجهة الى وزارتي المالية والتربية المتضمنة ، لتحويلهم الى عقود وشمولهم بامتيازات القرار 315 “.
وانهت محافظة المتطلبات الادارية كافة ، وبانتظار وصول التعليمات لاحتواء هذه الشريحة المهمة التي عانت من التهميش والمماطلة”.
وتابع الخبير المالي ان الملف في الموازنة المقبلة ان بعض موظفي العقود في وزارة التعليم العالي لم يشملوا بقرار الإحالة على الملاك الدائم بل تم أخبارهم ان شهر كانون الأول الجاري سيتسلمون فيه راتبهم الاخير وفق مصدر تحدث ” لعراق اوبزيرفر”، وان المؤسسات الرسمية مستمرة بقبول طلبات مديريات التربية لتعيين المحاضرين لحاجة المدارس اليهم وسد الفراغ التي تعاني منه المدارس ولقرب احالة الكثيرين من الموظفين الى التقاعد .
وزارة المالية بدورها أكدت شمول المحاضرين بموازنة العام المقبل ٢٠٢٣ حيث ادرجت التخصيصات اللازمة والاموال المرصودة لعموم المحاضرين المسجلين ضمن مديريات التربية، دون ذكر المزيد من التفاصيل فيما يخص موظفي عقود وزارة التعليم العالي.
بدورها كشفت وزارة التخطيط في وقت سابق، عن استكمال المرحلة الاولى من مشروع الرقم الوظيفي بعد انجاز أكثر من 90 بالمئة منه، فيما اشارت الى تسجيل أكثر من ثلاثة ملايين و300 ألف رقم وظيفي لغاية الان.
وتعتزم الوزارة قطع الطريق على مزدوجي الرواتب والفضائيين من خلال المشروع وتمكّين الدولة والمخططين للسياسات العامة من معرفة الإنفاق العام بشأن رواتب الموظفين وترتيب الموارد البشرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى