خاصسياسي

رغم تحويل بغداد المليارات للاقليم.. البارزاني يعاود اطلاق تصريحاته النارية

أربيل/ عراق أوبزيرفر

قال رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، اليوم الاثنين، أن الوضع الغير الطبيعي في كركوك لا يعني أننا سنتخلى عن هويتها لأنها تمثل رمزاً كبيراً لكل فرد كوردي.

جاء ذلك، خلال استقبال بارزاني في صلاح الدين، عائلات وذوي الضحايا والجرحى جرّاء الأحداث الأخيرة التي شهدتها كركوك.

وخلال اللقاء، أعرب بارزاني، عن خالص تعازيه ومواساته لذوي الشهداء والجرحى، مؤكداً أن “دماء هؤلاء الأحبة لن تذهب سدى، وأن الجناة يجب أن ينالوا جزاءهم وفق القانون”.

وأشار بارزاني، إلى أن “دماء الشهداء وصوتهم الاحتجاجي شكّل رسالة واضحة للجميع بأن الكورد شعب حي وواعٍ، ولا بدّ من وضع حد للظلم والقمع الذي يتعرض له المواطنون الكورد في كركوك”.

وأكد أن “استمرار الوضع غير الطبيعي في كركوك لا يعني أننا سنتخلى عن هويتها، لأن كركوك تمثل رمزاً كبيراً لكل فرد كوردي”، مشدداً على ضرورة أن تكون كركوك للجميع، وأن “تكون نموذجاً للتعايش والإخوّة والتسامح” وأن المشكلات الراهنة لن تحل بالتفرد والقوة والعنف، إنما ينبغي معالجة تلك المشاكل بلغة العقل والمنطق.

وفي جزء آخر من كلمته، أكد بارزاني، تفهمه تماماً عمق آلام ومعاناة المواطنين الكورد في كركوك، داعياً إلى “عدم السماح بتمرير تلك المحاولات غير المسؤولة التي تهدف إلى تحويل الخلافات بين القوى السياسية إلى صراع وخلاف قومي بين المكونات في كركوك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى