عربي ودولي

على خلفية اتهامات بالتجسس..إسبانيا تطرد موظفين من السفارة الأميركية

مدريد/ وكالات الانباء

طردت إسبانيا اثنين من موظفي السفارة الأميركية لدى مدريد، اتهما باختراق جهاز الاستخبارات الإسباني “سي أن آي” عن طريق رشوة اثنين من ضباطه.

وأفادت صحيفة “إل باييس” الإسبانية، بأن عددا من الوزراء في الحكومة الإسبانية أكدوا  صحة التقارير التي أوردها موقع “إل كونفدينسيال” الإخباري عن اعتقال ضابطي مخابرات إسبانيين بتهمة تمرير معلومات سرية إلى واشنطن، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

ووفقا للصحيفة، فإن الضابطين أثارا الشكوك بعدما لوحظ اطلاعهما على معلومات خارج نطاق مسؤوليتهما، رغم أنه لم يتضح حتى الآن ما هي طبيعة المعلومات التي مرراها.

وأضافت الصحيفة “أن تجنيد الضابطين تم على يد جاسوسين ينشطان انطلاقا من مقر السفارة الأميركية، وقد جرى طردهما منذ ذلك الحين”.

ومن جانبها رفضت وزارة الخارجية الإسبانية التعليق على الحادث.

وكشفت “إل باييس” أن وزيرة الدفاع الاسبانية مارغريتا روبليس ووزير الخارجية خوسيه مانويل ألباريس طلبا توضيحات من السفير الأميركي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى