تحليلاتخاص

على وقع تطورات المنطقة.. هل ينجر العراق إلى الصراع الإقليمي

بغداد/ عراق أوبزيرفر

تتصاعد الأوضاع في العراق، بعد إعلان فصائل مسلحة، أنها تعتزم اطلاق عملية عسكرية ضد الولايات المتحدة، حيث اعلنت حركة النجباء، أنها ستحرر العراق بشكل كامل من الوجود الأجنبي، في إشارة إلى وجود قوات التحالف الدولي.

ويشهد العراق أوضاعاً سياسية وأمنية متوترة انعكست على القطاعات الاقتصادية، جرّاء قيام الفصائل المسلحة العراقية بإنهاء الهدنة الخاصة بوجود الأميركان في البلاد وعودة استهدافها القواعد المتمركزين بها، كرد فعلٍ على الجرائم التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة.

وتتعقد الأمور مع إصدار زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، أمراً بجمع تواقيع داخل مجلس النواب لإغلاق السفارة الأميركية في بغداد، وإن حدث ذلك بالفعل، فإن تأثيرات تمدد الحرب إلى العراق، سينعكس على قطاعات الاستثمار والسياحة والنشاطات المختلفة، وأبرزها تأثر قطاع النفط الذي تعتمد عليه بلاد الرافدين بشكلٍ أساسي.

وتُثار مخاوف من تدهور الوضع الاقتصادي بسبب الهجمات على الأميركيين والقواعد التي يتواجدون فيها، برغم أن الولايات المتحدة لا تريد معاقبة العراق على الهجمات، بل إنها تريد معاقبة إيران.

واستهدفت الفصائل المسلحة القواعد العراقية التي تستضيف القوات والمستشارين الأميركيين، في أربيل والأنبار، وكذلك قواعد في سورية، وخلال الأيام المقبلة، قد يشهد العراق توتراً سياسياً ومأزقاً حكومياً من مطالبة الصدر بإغلاق السفارة الأميركية في بغداد، ويحدث ذلك دون النظر إلى تأثيرات ذلك على الوضع الاقتصادي في العراق، يضاف إلى ذلك إعلان حركة النجباء أنها تريد تحرير العراق بشكل كامل.
قرار السلم والحرب
ورداً على ذلك أكد رئيس تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم، على الالتزام بالدستور العراقي فيما يتعلق بقرار السلم والحرب.

وذكر مكتب الحكيم في بيان تلقت وكالة “عراق أوبزيرفر” نسخة منه أن الأخير شدد على الالتزام بالدستور العراقي من حيث ماحدده بقرار السلم والحرب.

وأكد، أن ذلك من الصلاحيات الحصرية لمجلس النواب كونه الجهة التشريعية الممثلة لمصالح الشعب.

وتثير تلك التعليقات قلقاً من حصول تضارب في الرؤى، حيال التعاطي مع الحوادث الإقليمية وتلك المتعلقة بالقضايا الخارجية، خاصة في ظل اتجاه بعض القوى إلى الصدام المباشر مع إسرائيل، سواءً في الداخل العراقي، أو في الخارج كما حصل مع حزب الله اللبناني، أو حركة الحوثيين اليمنية، التي أعلنت انخراطها بشكل واضح في الصراع الدائر بغزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى