العراقخاص

عمليات سومر تخاطب أهالي ذي قار وتكشف مصير “مثيري الشغب”

ذي قار / عراق أوبزيرفر

أوضحت قيادة عمليات سومر، الثلاثاء، أن الأحداث التي جرت في ذي قار، تضمنت “تجاوز مجاميع ضالة مندسة على القوات الأمنية”، فيما كشفت عن إلقاء القبض على “مثيري الشغب بالجرم المشهود”.

وذكرت قيادة عمليات سومر في بيان مشترك مع شرطة محافظة ذي قار، أن “المندسين دخلوا مع المتظاهرين وبحوزتهم قنابل المولوتوف وكذلك أسلحة نارية لتغيير مسار التظاهرات من السلمية إلى العنف والشغب”.

وأضافت أن “المندسين حاولوا إضرام النار في مبنى المحافظة مما أدى إلى إصابات وجروح بليغة في صفوف المنتسبين والضباط وحرق كرفانات أمام المبنى تم السيطرة”.

وأكدت قيادة العمليات أن “القوات الأمنية تعاملت مع الموقف بمهنية عالية رغم الإصابات وتحملت الكثير”، معتبرة أن “عدم استخدامها للرصاص الحي كان قمة المهنية والشجاعة في ضبط النفس من أجل عدم إراقة الدماء حفاظا على أرواح أبناء المحافظة”.

وتابعت القيادة: “تمكنت قواتنا من إلقاء القبض على مثيري الشغب وبالجرم المشهود وسوف تتخذ بحقهم الإجراءات القانونية وتقديمهم للقضاء العادل لتضمينهم الخسائر المادية وليكونوا عبرة لمن يحاول خلق الأزمات والفوضى”.

وشددت على أن “القوات الأمنية مستمرة بفرض القانون واتخاذ الإجراءات القانونية بحق كل من يحاول زعزعة الاستقرار الأمني الذي تشهده ذي قار”، داعية الجميع إلى “مساندة القوات الأمنية ونبذ العنف وأعمال الشغب كونها تمثل حالة من الإرباك العام وتؤثر سلبا على تنفيذ المشاريع العمرانية والنهوض بالبنى التحتية وحركة الإعمار والازدهار المحلي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى