اقتصادالعراق

عهد جديد لصيغ عقود استخراج ⁧‫النفط‬⁩ في ⁧‫العراق‬⁩

بغداد / متابعات عراق اوبزيرفر

قالت وكالة ‏رويترز ان اتفاقية العراق مع شركة توتال البالغة قيمتها 27 مليار دولار تفتح الباب أمام صفقات جديدة وفقاً لتغير معادلات توزيع عوائد النفط، ولأول مرة في تاريخ العراق، تبيح الاتفاقية الجديدة من نوعها لأكثر من طرف التشارك في عوائد النفط المستخرج في بعض الحقول العراقية بنسب محددة مسبقاً.

واضافت، ان ‏الحكومة العراقية اعتادت أن تدفع سعراً ثابتاً لكل برميل نفط تنتجه الشركات المستخرجة، وهو ما يحرم الشركات النفطية من فائدة ارتفاع أسعار النفط، لكن هذه الطريقة أيضاً تضر بالحكومة العراقية في حال تهاوي الأسعار كما حدث في مطلع 2016.

‏نشرت رويترز تفاصيل معادلة توزيع العوائد للصفقة الكبيرة التي تمت مؤخرا، إذ تمكنت شركة توتال من إقناع الحكومة العراقية بقبول تخصيص قسم من عوائد نفط حقل “أرطاوي” في البصرة لتمويل 3 مشاريع للطاقة.

وبحسب رويترز، فان ‏الاتفاق يشمل تطوير حقل “أرطاوي” لزيادة إنتاج النفط وبناء محطة لتوليد الطاقة الكهربائية عبر الألواح الشمسية بقدرة 1 غيغاواط، وبناء محطة لمعالجة الغاز الطبيعي بقدرة 600 مليون قدم مكعب باليوم، ومحطة لإمداد مياه البحر ضرورية لزيادة انتاج النفط جنوبي العراق.

‏وفقاً للاتفاق، فإن حصة شركة توتال 45% بينما بلغت حصة شركة نفط البصرة الحكومية 30% وقطر للطاقة 25%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى