المحرررئيسيةعربي ودولي

غزة تناشد مصر لنقل 6 آلاف جريح فوراً للعلاج بالخارج

القدس/ وكالات الانباء

طالب المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، اليوم الأحد، السلطات المصرية بفتح معبر رفح البري والموافقة على نقل 6 آلاف جريح للعلاج بالخارج بشكل فوري.

وقال المكتب، في بيان، إن “الواقع الذي يعاني منه القطاع الصحي والمستشفيات في قطاع غزة كارثي نتيجة استهداف الاحتلال لها، وإخراج 30 مستشفى عن الخدمة تماماً، وفي ظل تجاوز أعداد الإصابات 58,000 إصابة، بينها 6000 إصابة إنقاذ حياة وقرابة 5000 إصابة خطيرة”.

وأضاف: “المستشفيات في غزة لم تعد قادرة على علاج هذا العدد الهائل من الجرحى أصحاب الإصابات الحرجة والخطيرة”.

وتابع: “يتم السماح يومياً بتحويل من 10 إلى 20 جريحاً فقط، وهذا العدد القليل يعمل على تفاقم المعاناة للجرحى الذين تزداد أعدادهم بالمئات بشكل يومي”.

وناشد “الإعلامي الحكومي” مصر بتحسين آلية الموافقة على تسفير وتحويل الجرحى لتصبح بالمئات والآلاف بدلاً من الموافقة على بضع العشرات فقط.

كما دعا كل دول العالم إلى “التدخل الفوري والعاجل من أجل إنقاذ حياة الجرحى في قطاع غزة”، مضيفاً: “في كل يوم يرتقي المزيد من الشهداء نتيجة عدم توفر الخدمة الصحية والطبية الكافية لكل هذه الأعداد”.

وطالب المكتب الإعلامي الحكومي، المجتمع الدولي والولايات المتحدة الأمريكية بالضغط على الاحتلال الإسرائيلي لوقف حرب الإبادة الجماعية التي يشنها ضد الشعب الفلسطيني الأعزل.

وشدد على ضرورة أن يتحمل الجميع مسؤوليته الأخلاقية والإنسانية أمام معاناة المدنيين والأطفال والنساء في قطاع غزة.

وقال إن “الأطفال والنساء بغزة يذبحون من الوريد إلى الوريد بينما يتفرج العالم على هذه المأساة”.

ومنذ السابع من أكتوبر الماضي، يشن جيش الاحتلال الإسرائيلي حرب إبادة جماعية على الفلسطينيين في قطاع غزة أسفرت عن استشهاد 22 ألفاً و835 فلسطينياً وإصابة 58 ألفاً و416 آخرين بجروح غالبيتهم من الأطفال والنساء وكبار السن، وفق البيانات التي نشرتها وزارة الصحة، اليوم الأحد.

وإضافة إلى الشهداء والجرحى فإن جيش الاحتلال دمر بالقصف والهدم أكثر من 60٪ من الوحدات السكنية في القطاع بشكل جزئي وكلي، علاوة عن تدمير البنية التحتية ومئات المصانع والمساجد والمؤسسات الحكومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى