رياضة

غوارديولا يرد على نيفيل وكاراغر

لندن/ متابعة عراق أوبزيرفر

رد بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، على الانتقادات الموجهة لأسلوب لعب الفريق، بعد أن قال غاري نيفيل إنه كان يشعر بالملل الشديد ولم يتمكن من مشاهدة السيتي أمام كوبنهاغن.

واكتسح مانشستر سيتي مضيفه كوبنهاغن بأداء شبه خالٍ من العيوب في دوري أبطال أوروبا، لكن نيفيل مدافع مانشستر يونايتد السابق أشار إلى أن الفوز 3/1 كان أمرا مفروغا منه.

وأصبح جيمي كاراغر آخر من أشار إلى أن مباريات مانشستر سيتي تفتقر إلى “المخاطر”، رغم أن فريق المدرب غوارديولا حافظ على نظافة شباكه مرتين فقط في آخر 13 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وقال غوارديولا، في تصريحات نقلتها صحيفة “ديلي ميل”: “الأمر يعتمد علينا ومدى رضانا، هذا ما يخصنا”.

وأضاف: “إذا كان الناس لا يقدرون ذلك، فلا يهم، إنها ليست مشكلة كبيرة، ما زلنا هنا، المهم أن نشعر بالهدوء تجاه أنفسنا، ليس بسبب المجاملات من الخارج”.

كما وصف نيفيل مانشستر سيتي بأنه “فريق لا يمكن مشاهدته”، وهي فكرة رفضها روي كين، الذي أشاد بفريق غوارديولا ووصفه بأنه “رائع”.

ورد غوارديولا: “ماذا أستطيع أن أقول، شكرًا لك (نيفيل) على الإطراء، كل شيء صعب للغاية في كرة القدم، يعرفون مدى صعوبة البقاء لمدة ستة أو سبعة أعوام في جميع المسابقات كل أسبوع”.

وأوضح المدرب الإسباني: “سأخبرك بشيء، في المستقبل لن ينسوا ما فعلناه، يبدو الأمر سهلا، لكنه ليس كذلك، تذكر هذه الجملة، المنافسون يحترموننا، في بعض الأحيان بالنسبة للناس لا يكفي ما نقوم به، لكنني أعرف مدى صعوبة الأمر”.

وأكد بيب جاهزية مهاجمه إيرلينغ هالاند لمواجهة تشيلسي، اليوم السبت، في الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد وفاة جدته، بينما من المتوقع أن يغيب جاك غريليش لمدة ثلاثة أسابيع تقريبًا بسبب إصابة في الفخذ.

ويملك مانشستر سيتي 52 نقطة من 23 مباراة، ويحتل المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي ويتأخر بنقطتين عن ليفربول المتصدر، لكن الأخير لعب مباراة أكثر.

ويعود آخر فوز لتشيلسي على مانشستر سيتي في مختلف المسابقات إلى مايو 2021، عندما فاز 1/0 في نهائي دوري أبطال أوروبا.

ومنذ ذلك الحين، فاز مانشستر سيتي 6 مرات وتعادلا مرة في 7 مباريات بمختلف المسابقات.

وفاز مانشستر سيتي على تشيلسي 4 مرات في الدوري الإنجليزي الممتاز، وفي مواجهتي كأس الاتحاد الإنجليزي وكأس رابطة المحترفين الإنجليزية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى