عربي ودولي

غوتيريش يحذر من هجوم إسرائيلي بري على رفح

نيويورك/ وكالات الأنباء

حذّر الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش، اليوم الاربعاء، من “تداعيات إقليمية لا تحصى” لهجوم اسرائيلي برّي محتمل على مدينة رفح، مشيراً إلى انقسامات “غير مسبوقة” في مجلس الأمن الدولي غير القادر على التحرّك في مواجهة “النزاعات الفظيعة” الجارية.

وفي خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، والذي تابعته وكالة عراق أوبزيرفر، قال إن “عملاً كهذا سيزيد في شكل هائل ما هو اصلاً كابوس إنساني، مع تداعيات إقليمية لا تحصى”، مجدداً مطالبته بـ”وقف انساني فوري لاطلاق النار” والافراج عن جميع الرهائن.

وحذّر غوتيريش من أن العالم يدخل “حقبة الفوضى”، مشيرا إلى أن الانقسامات العميقة التي يعانيها مجلس الأمن الدولي جعلته غير قادر على التعامل مع قضايا ملحة على غرار الحرب بين إسرائيل وحماس.

ودعا إلى إحداث تغييرات في مجلس الأمن والنظام المالي الدولي، إلى جانب إصلاحات أخرى، مشددا على أن “مؤتمر القمة المعني بالمستقبل” المرتقب في أيلول، سيشكّل فرصة مهمة للتعامل مع الخلل الذي بات “أعمق وأخطر” من أي وقت مضى.

 

وقال إن “مجلس الأمن الدولي، المنصة الأولى لقضايا السلام العالمي، وصل إلى طريق مسدود نتيجة الانقسامات الجيوسياسية”.

وأضاف: “هذه ليست المرة الأولى التي ينقسم فيها المجلس، لكنها الأسوأ. الخلل الحالي أعمق وأخطر”.

وأشار إلى أنه بخلاف ما كان عليه الحال خلال الحرب الباردة، عندما “ساعدت الآليات الراسخة في إدارة العلاقات بين القوى العظمى”، فإنّ هذه الآليات أصبحت غائبة “في عالم اليوم المتعدد الأقطاب”.

وحذّر من أن “عالمنا يدخل حقبة الفوضى” التي وصفها بأنها “خطيرة ولا يمكن التنبؤ بها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى