رئيسيةعربي ودولي

غوتيريش يدعو لـ”وقف فوري لإطلاق النار” بغزة

الاراضي المحتلة/ متابعة عراق اوبزيرفر

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الأحد، إلى “وقف فوري لإطلاق النار” في غزة، فيما تواصلت الضربات الإسرائيلية على قطاع غزة، وطلب الجيش الإسرائيلي من سكان أحياء إضافية في شرق رفح إخلاءها، رغم تحذيرات دولية من شنّ هجوم شامل على المدينة.

وجدد الأمين العام للأمم المتحدة دعوته إلى “وقف فوري لإطلاق النار” بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة، مطالبا بـ”الإفراج غير المشروط” عن جميع المحتجزين.

وقال غوتيريش في كلمة مسجّلة، بُثّت خلال مؤتمر دولي للمانحين في الكويت: “إنني أكرر دعوتي – دعوة العالم – إلى وقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية، والإفراج غير المشروط عن جميع الرهائن، وزيادة فورية في المساعدات الإنسانية”.

وأضاف الأمين العام للأمم المتحدة: “إنني أكرر دعوتي – دعوة العالم – إلى وقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية”، والإفراج غير المشروط عن جميع المحتجزين، وزيادة فورية في المساعدات الإنسانية.

وتابع: “لكن وقف إطلاق النار لن يكون سوى البداية. فطريق العودة من الدمار والصدمة التي خلفتها هذه الحرب سيكون طويلاً. وسيحتاج سكان غزة إلى شراكات أقوى وأعمق للحصول على المساعدة الإنسانية والتنمية على المدى الطويل، للوقوف على أقدامهم مجدداً وإعادة بناء حياتهم”.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، السبت، أنّ “ما يناهز 300 ألف شخص نزحوا إلى الآن إلى المنطقة الإنسانية في المواصي” إلى الشمال الغربي من رفح.

وكانت الأمم المتحدة ذكرت، الجمعة، أنّ عدد النازحين من رفح تخطى 100 ألف شخص، موضحة أنّ حوالي 30 ألف شخص يفرّون “يومياً” من المدينة إلى أماكن أخرى يسودها الدمار.

وكان المتحدث باسم الجيش، أفيخاي أدرعي، دعا في بيان على منصة “إكس”، سكان “بعض الأحياء في شرق رفح… إلى التوجه فوراً إلى المنطقة الإنسانية الموسّعة في المواصي”.

وأوضح أن هذه الأحياء “تشهد أنشطة” من عناصر حماس، مشيرا إلى مخيميْ رفح والشابورة وأحياء الإداري والجنينة وخربة العدس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى