العراقتحليلاترئيسية

فاجعة “السليمانية”.. ضحايا واستنفار لإنقاذ العالقين

بغداد/ عراق أوبزيرفر
تواصل فرق الدفاع المدني، في محافظة السليمانية، أعمال البحث عن ناجين، تحت أنقاض المنازل المدمرة، إثر انفجار منظومة للغاز، في حي كازيوا السكني.
وانفجرت منظومة الغاز، في أحد المنازل، عندما كانت هناك وليمة، لعيد ميلاد، إحدى الفتيات، التي توفيت جرّاء الحادثة، فيما أصيب نحو 16 آخرين، أغلبهم من أقربائها، ووفاة ستة أشخاص.
وتضررت ثلاثة منازل في الحادثة، التي هزت الإقليم والعراق، وسط دعوات، لاتخاذ إجراءات احترازية، بشأن تلك الحوادث، لمنع تكرارها.
بدورهم، قال شهود عيان، إن “عدداً من الآليات الخاصة بفرق الدفاع المدني، وصلت إلى موقع الحادث، وبدأت بالبحث عن المفقودين، والعالقين تحت الأنقاض، وعددهم نحو 5- 7، وبعضهم ينادي بإخراجه، فيما يتوقع وجود إصابات بين العالقين تحت تلك المنازل المهدمة”.
وأضاف شهود العيان لـ”عراق أوبزيرفر” أن “المنزل الذي حصل فيه الانفجار، يضم ثلاثة طوابق، وكانت فيه وليمة، حيث تجمع عدد كبير من الناس في هذا المنزل، عندما كانت تجري عملية الصيانة لمنظومة الغاز”.
وأشاروا إلى “وجود سيارات أيضاً تحت المنازل المهدمة، لا يُعرف عددها”.
وبحسب المدير الإداري لنجدة السليمانية، عرفان علي، فإنه تم نقل 12-15 جريحاً إلى المستشفى وهناك أشخاصاً قد علقوا تحت الركام، ولم تعرف إلى الآن الأضرار الحقيقية للحادث.
وأعلن محافظ السليمانية، هفال أبو بكر، أن عدد الذين لقوا حتفهم جراء الانفجار الناجم عن منظومة غاز التدفئة، بلغ حتى الآن 4 أشخاص بينهم طفل.
في وقت سابق، أجرى رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اتصالاً هاتفياً مع محافظ السليمانية هفال أبو بكر لمتابعة حادث انفجار للغاز.
ووجه مسرور بارزاني، المؤسسات الحكومية ذات الصلة بإجراء تحقيق دقيق وفوري للوقوف على أسباب وقوع الحادث المفجع، وإغاثة المتضررين، والقيام بما يلزم بهذا الغرض، كما تقدم رئيس حكومة الإقليم بالتعازي لعوائل وذوي الضحايا، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين.
وتواصل فرق الدفاع المدني البحث عن ناجين تحت الأنقاض. واستنفرت الأجهزة الأمنية والصحية وفرق الدفاع المدني في السليمانية، بموقع الانفجار، وأكدت دائرة طوارئ السليمانية، أنّ 10 فرق إنقاذ وصلت إلى مكان الحادث، لإخلاء المواطنين من مكان التفجير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى