العراقالمحررخاص

فرنسا تصف الاعتداءات على الصحفيين في كردستان “بالغريبة”

اربيل/ عراق اوبزيرفر

أدانت القنصلية العامة الفرنسية في اربيل عاصمة اقليم كردستان، السبت، اعتقال صحفي فرنسي في محافظة السليمانية مع زميلة له فيما رد جهاز الآسايش التابع لوكالة أمن إقليم كردستان اعتقال الصحفي الفرنسي ووصف الحالة بـ”إجلائهم لحماية حياتهم”.

وادانت القنصلية في بيان ، بأشد العبارات الاعتقال والسجن العشوائي لصحفي فرنسي وزميلة له في الثاني من شهر حزيران الجاري في مدينة السليمانية”.

وعبر البيان عن “شكر القنصلية للسلطات التي ساهمت في معالجة القضية”.

كما عبر البيان عن “قلق القنصلية لما وصفته بالاعتداءات المستمرة على حرية الصحافة وحقوق الصحفيين في اقليم كردستان”، لافتا الى ان “هذه الحادثة هي نموذج جديد لهذه الاعتداءات”.

في المقابل، جاء في بيان الآسايش أمس، أنه “زار صحفي فرنسي باسم بنوا بنيامين جوزيف، ومترجمته منطقة الكلالة بممنطقة ماوت الحدودية مع إيران وقد حذرتهم القوات الأمنية من خطورة المنطقة من الناحية الأمنية وطلب منهم مغادرة المنطقة في أسرع وقت ممكن حفاظا على سلامتهم وبعد اجلائهم عوملوا باحترام من قبل قوات الأمن وطلب منهم مغادرة المنطقة حفاظا على حياتهم خاصة أن الطائرات المسيرة كانت تحلق فوق المنطقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى