اقتصادالعراقرئيسية

فلاحو العراق يقبلون على الزراعة الشتوية

بغداد/ عراق اوبزيرفر

أكدت وزارة الزراعة، اليوم الجمعة، أن الدعم الحكومي أسهم بزيادة إقبال الفلاحين على الخطة الزراعية الشتوية للموسم الحالي بفضل توجيهات رئيس الوزراء محمد شياع السوداني بدفع مستحقات الفلاحين خلال 10 أيام، فيما أشارت إلى توسيع المساحات المزروعة، متوقعة ارتفاع معدل الإنتاج.
وقال مستشار وزارة الزراعة مهدي ضمد القيسي،  إن “الحكومة أولت اهتماما خاصا بالقطاع الزراعي من خلال البرنامج الحكومي الذي قدمه رئيس الوزراء، والمؤشرات واضحة على تطور القطاع”، مبينا، أن “الموسم الزراعي الماضي سوق إلى وزارة التجارة أكثر من 5 ملايين طن من الحنطة وهذا مؤشر بتحقيق تقدم حقيقي”.
وأضاف، أن “الوزارة خلال العام الجاري توسعت في الخطة الزراعية بالاعتماد على المياه الجوفية ومنظومات الري بالرش الحديثة”، لافتا، إلى أن “هذا الاستخدام سيوسع المساحات المزروعة ويقلل من الهدر المياه ويزيد من الإنتاجية، ونتوقع أن يكون إنتاج الموسم الحالي أعلى من السابق”.
وأشار، إلى أن “كميات الأمطار التي سقطت على الأراضي المزروعة غير المضمونة لمحصول الحنطة ستكون عاملا مساعدا على زيادة الإنتاج”.
وبشأن مستحقات المزارعين أكد القيسي، أن “رئيس الوزراء محمد شياع السوداني صفر المستحقات المالية للفلاحين والمزارعين ومربي الثروة الحيوانية إذ تم دفعها بالكامل”، موضحا، أن “السوداني وجه خلال الموسم الماضي بتسليم مستحقات الفلاحين خلال فترة لا تتجاوز 10 أيام، الأمر الذي أدى الى إقبال كبير على الخطة الزراعية الشتوية”.
وعن خطط تطوير التصنيع الزراعي أوضح القيسي، أن “التصنيع الغذائي ركن أساسي من أركان تطوير الاقتصاد العراقي وتطوير القطاع الزراعي”، مستدركا، أن “الصناعات الغذائية كنز يجب تسليط الضوء عليه واستثماره بالطريقة التي تعزز الاقتصاد العراقي” وفقا للوكالة الرسمية.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى