المحرررئيسيةرياضة

فيرمينو يستعد لوداع عاطفي في أنفيلد

متابعة/ عراق اوبزيرفر

يتوقع روبرتو فيرمينو مهاجم ليفربول أن تكون مباراته الأخيرة على ملعب أنفيلد عاطفية ومؤثرة، وقال اللاعب البرازيلي إنه يستعد لفيضان من الدموع قبل مغادرة النادي المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد ثماني سنوات مليئة بالألقاب.

وفاز فيرمينو، الذي سجل 109 أهداف مع ليفربول منذ انتقاله من هوفنهايم في 2015، بكل الألقاب الكبرى مع النادي الإنجليزي بما في ذلك الدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا وكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة.

وينتهي عقد اللاعب البالغ عمره 31 عاما بنهاية الموسم، وأكد مدرب ليفربول يورغن كلوب أنه أحد أربعة لاعبين سيغادرون في نهاية الموسم إلى جانب جيمس ميلنر ونابي كيتا وأليكس أوكسليد- تشامبرلين.

وقال فيرمينو للصحفيين قبل استضافة أستون فيلا في وقت لاحق اليوم السبت، في آخر مباراة لليفربول على أرضه هذا الموسم: “أحاول التركيز على المباراة، لكن بعد ذلك سأبكي بنسبة 100%”.

وأضاف: “سأفتقد كل شيء، زملائي والنادي والمشجعين، خاصة المشجعين. أحب الجماهير، لقد دعموني كثيرا خلال هذه السنوات الثماني. فخور للغاية بما حققناه هنا معا. لكل ما فعله النادي لي ولعائلتي، أنا سعيد جدا”.

وفي قمة تألقه، كان فيرمينو نقطة ارتكاز في هجوم ليفربول الثلاثي، وشكل شراكة قوية مع محمد صلاح وساديو ماني، لكنه ابتعد عن التشكيلة الأساسية في الموسمين الماضيين.

وأضاف المهاجم البرازيلي: “لقد حان الوقت للأسف. انتهت الفترة هنا وأدرك أن الوقت قد حان للذهاب”.

وتابع: “فخور للغاية بكل ما قمت به هنا مع الفريق، وما حققناه معا والتاريخ الجميل الذي صنعناه سويا. ربما في يوم من الأيام يمكن أن أعود، لا أعرف، ولكن حان وقت الرحيل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى