رياضة

“فيفا” تقصي الحكم الذي حرم فرنسا من هدف غريزمان أمام تونس

أصدرت لجنة حكام الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” قائمة بالحكام الذين ما زالوا يديرون مباريات كأس العالم 2022 استغنت فيها عن الحكم النيوزيلندي ماثيو كونغر الذي أدار مباراة فرنسا وتونس والتي شهدت حرمان المنتخب الفرنسي من هدف التعادل.

وكان كونغر قد تسبب بجدل واسع حين لجأ إلى استخدام تقنية التحكيم بمساعدة الفيديو بعد  استئناف اللعب بعدة دقائق وحرم من خلالها فريق فرنسا من هدف سجله أنطوان غريزمان في الدقيقة 90+8.

وكانت الفيفا قد أعلنت الاثنين رفضها للشكوى التي قدمها الاتحاد الفرنسي لكرة القدم لتغيير نتيجة المباراة (1-0) والاعتراف بهدف غريزمان.

وقالت الفيفا في بيان مقتضب “رفضت لجنة الانضباط بالفيفا الشكوى المقدمة من الاتحاد الفرنسي لكرة القدم بخصوص مباراة تونس وفرنسا التي أقيمت يوم 30 تشرين الثاني/نوفمبر” دون الكشف عن تفاصيل أسباب هذا الرفض.

وأبدى منتخب فرنسا شكوكه بشأن استخدام تقنية التحكيم بالفيديو لإلغاء الهدف “بعد استئناف اللعب وبعد انتهاء المباراة”، وهو ما اعتبره مخالفاً لبروتوكول استخدام هذه التقنية.

وبحسب بروتوكول استخدام مساعدة الفيديو فإنه في حالة “استئناف اللعب بعد إيقافه، لن يتمكن الحكم من إجراء تحليل إلا في حالة الخطأ في تحديد الهوية أو في حالة تجاوز يوجب الطرد مثل ممارسة العنف أو البصق أو العض أو الإيذاء أو التلفظ بكلمات أو أفعال فظة أو عدوانية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى